62 مليوناً حجم التجارة بين الفجيرة وإندونيسيا 2020

أكد الشيخ سعيد بن سرور الشرقي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، أن العلاقات الاقتصادية القائمة بين الإمارات وإندونيسيا، متطورة ومزدهرة، باعتبارها شريكاً تجارياً استراتيجياً.

مشيراً إلى أن إمارة الفجيرة لديها روابط تجارية متنامية مع إندونيسيا، حيث بلغ حجم التبادل التجاري بينهما حوالي 62 مليون درهم خلال 2020. وشدد على حرص الغرفة على تعزيز علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع الدول الشقيقة والصديقة كافة.

جاء ذلك خلال استقبال الشيخ سعيد الشرقي، أمس، ك. جاندرا نيجارا القنصل العام لجمهورية إندونيسيا لدى دبي والمناطق الشمالية، في مقر الغرفة، بحضور خالد الكعبي، وخالد الجاسم، وسلطان مليح، أعضاء مجلس الإدارة، وسلطان الهنداسي مدير عام الغرفة، والوفد المرافق للقنصل العام.

وأشار رئيس الغرفة، إلى أن السنوات الماضية، شهدت تطوراً في الجوانب كافة، مرتكزة على شراكات اقتصادية.

حيث يشهد حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين، زيادة متنامية، لتظهر البيانات الإحصائية للهيئة الاتحادية للجمارك، أن حجم التجارة الخارجية غير النفطية للإمارات مع إندونيسيا، بلغ 9.7 مليارات درهم في 2019، وارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين، بأكثر من 6 أضعاف، خلال الفترة من 2000 حتى نهاية 2018.

ودعا الشيخ سعيد الشرقي، القنصل العام، لفتح مكتب للترويج التجاري لإندونيسيا بمقر الغرفة، ما يسهم في تعزيز العلاقات التجارية مع الفجيرة بوجه خاص، والإمارات بوجه عام.

وتم خلال اللقاء، بحث تطوير أطر العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الفجيرة وإندونيسيا، وسبل دعم روابط العمل المشترك بين رجال الأعمال في الفجيرة، ونظرائهم بإندونيسيا. وقدم القنصل الإندونيسي، عرضاً لسمات الاستثمار والتطورات الاقتصادية ومنتجات إندونيسيا المختلفة، لا سيما في مجال صناعة الحلال.

وأثنى القنصل العام على دعوة رئيس الغرفة، لفتح مكتب للترويج التجاري لاندونيسيا، ووعد باتخاذ الترتيبات اللازمة بهذا الخصوص مع الغرفة. وأشاد بمستوى النمو المطرد للعلاقات بين الإمارات وبلاده، وأكد حرص أصحاب الأعمال في بلاده، على تعزيز العلاقات مع نظرائهم في إمارة الفجيرة.
 

طباعة Email