«سوديكسو» تطلق مبادرات لدعم التوازن بين الجنسين

أكدت سوديكسو، الشركة العالمية لتقديم الخدمات الرامية إلى تحسين جودة الحياة، دعمها لرؤية مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، المتمثّلة بوصول الإمارات لقائمة أفضل 25 دولة في العالم، بمؤشر المساواة بين الجنسين، الذي يصدر سنوياً عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي عام 2021.

بعد أن أصبحت الإمارات في المرتبة الـ 18 عالمياً، والأولى عربياً بنسخة 2020 من هذا التقرير العالمي الهام، بعد أن كانت في المرتبة 49 عالمياً عام 2015، وهو إنجاز عالمي جديد، يضاف للإنجازات المتنوعة لدولة الإمارات.

وتلتزم المجموعة برؤية الإمارات، من خلال توفير بيئة عمل شاملة ومتنوعة، فضلاً عن إطلاق مبادرات تهدف إلى ردم الهوّة بين الجنسين بشكل استباقي على المستوى العالمي، وكذلك ترسيخ ثقافة تكافؤ الفرص في مجال الأعمال إقليمياً ودولياً.


وأعدّت سوديكسو مبادرات تستهدف تقليص الفجوة بين الجنسين، من خلال معاملة النساء بعدل ومساواة ضمن الشركة، وبالتالي، الحفاظ على نموذج أعمال متوازن بين الجنسين، على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة.

وفي السياق نفسه، تم مؤخراً إدراج الشركة بمؤشر بلومبرغ للمساواة بين الجنسين لعام 2021، تقديراً لالتزامها بتحفيز النساء الموهوبات، والارتقاء بهن في بيئة العمل. وبصفتها المناصر الأوّل لتكافؤ الفرص، تتبع سوديكسو خطة مبتكرة للتوازن بين الجنسين، تركز على توظيف النساء الموهوبات وتمكينهنّ.

وفي 2018، وقعت سوديكسو، بالتعاون مع الأمم المتحدة «مبادئ تمكين المرأة»، في كافة فروعها في الشرق الأوسط، من أجل تطبيق خطوات التنويع بين الجنسين، وتقدير النساء العاملات، والنهوض بهنّ في المجتمع. كذلك، أطلقت سوديكسو شبكة جندرية على مستوى المجموعة، تضمّ موظفين وموظفات تحت اسم SoTogether.

وقال رشيد نجيم الرئيس التنفيذي لشركة سوديكسو الشرق الأوسط، رئيس مجلس إدارة شبكة SoTogether في الشرق الأوسط وأفريقيا: «في الماضي، كان اقتصاد الشرق الأوسط في الغالب ذكورياً، يعاني من أكبر الفجوات بين الجنسين في سوق العمل، لكن مع الوقت، تغيّر هذا الاتجاه، مع إدراك المؤسسات لفوائد تشكيل فرق عمل متوازنة بين الجنسين، بنسبة ذكور إلى إناث تتراوح بين 40 و60 % في مكان العمل».

وأكدت باميلا دي بينيديتو المستشارة العامة لسوديكسو في أفريقيا والشرق الأوسط، التزام الشركة بتشجيع النساء ودعمهن، وقالت: "قضيت معظم مسيرتي المهنية في بيئات عمل يهيمن عليها الذكور، ومع ذلك، ومنذ انضمامي إلى سوديكسو منذ حوالى 4 سنوات، تدرّجت في المناصب، وأصبحت جزءاً لا يتجزأ من عملية صنع قرارات النمو الاستراتيجي للشركة في المنطقة. ولطالما كانت المساواة بين الجنسين محوراً رئيساً للشركة، وقد تجلى ذلك في مبادراتها، مثل «روح الشمولية»، التي ساهمت في تنميتي، وفي تنمية العديد من النساء الموهوبات.
 

طباعة Email