سامسونغ تستعرض تلفاز "مايكرو ليد" المبتكر بدبي مول قبيل إطلاقه

أعلنت شركة سامسونغ الخليج للإلكترونيات عن عرض أحدث ابتكاراتها على مستوى شاشات العرض المنزلية "مايكرو ليد" "MicroLED" لأول مرة في دولة الإمارات، وذلك في متجرها في دبي مول حيث يتاح للزوار فرصة استكشاف المزايا والتقنيات الجديدة التي يوفرها التلفاز قبيل إطلاق مرحلة الطلب المسبق أمام المستهلكين الراغبين باقتنائه.

ويُعد تلفاز "مايكرو ليد" أحدث ابتكار تطوره سامسونغ في مجال شاشات العرض وكان قد حاز على جائزة أفضل ابتكار في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2021.

وتواصل سامسونغ من خلال تطوير تلفازها الجديد تعزيز ريادتها الممتدة لأكثر من 15 عاماً على مستوى القطاع، حيث يُعد تلفاز "مايكرو ليد" مقاس 110 بوصة أكثر ابتكارات الشركة تطوراً حتى الآن عبر محفظتها المتنوعة من شاشات العرض نظراً لما يتمتع به من ميزات وتقنيات ووظائف صُممت خصيصاً لإرساء معايير جديدة كلياً من التميز على مستوى أجهزة العرض المنزلية. 

ووصفت سامسونغ الجهاز بأنه الخطوة الأولى في قفزة كبيرة تالية لأجهزة التلفزيون والترفيه البصري المنزلية العادية، لكونه يمثل أول انتقال لتقنية "مايكرو ليد، من أجهزة العرض الجدارية العملاقة، إلى أجهزة التلفزيون ذات التصميم العادي شائع الاستخدام داخل المنازل.

وصُمم تلفاز "مايكرو ليد" بشاشة متطورة تستخدم مصابيح LED بحجم ميكرومتر للتخلص من الإضاءة الخلفية، وفلاتر الألوان المستخدمة في الشاشات التقليدية.

كما يتمتع الجهاز بألوان مذهلة تنبض بالحياة وسطوع استثنائي بدقة 4K للشاشة و 8 ملايين بكسل. وتحاكي تجربة الصوت الديناميكي لـ "مايكرو ليد" التجربة المرئية الغامرة، حيث تعتبر دقة الصوت من أهم العوامل المميزة لهذا الجهاز، وسيستمتع المستخدمون بنظام صوتي متطور معزز بالذكاء الاصطناعي، يوفر صوتاً مذهلاً بقنوات 6.2.2 بدون مكبر صوت خارجي - ما يحول أي غرفة إلى مسرح منزلي فاخر.

وتحدد ميزة تتبع الأجسام، مواقع الأشياء المتحركة على الشاشة، ليتم عرض الصوت بشكل مباشر عبر متابعة الحركة.

وسيستمتع المستخدمون عند تشغيل "مايكروليد" بتجربة غامرة على نحو مذهل بفضل نسبة الشاشة إلى الهيكل التي تبلغ 99.99%، حيث تم إزالة المصفوفة السوداء والإطار بالكامل من الشاشة لتصبح أكثر اتساعاً، ما يوفر للمستهلكين تجربة محتوى غامرة من المستوى العالمي.

طباعة Email