مجموعة «أغذية» تتبنى تغييرات وتعيينات جديدة

أعلنت مجموعة أغذية مجموعة أغذية تغييرات كبرى تمثلت بتعيينات جديدة لأعضاء مجلس الإدارة ورئيس تنفيذي وطاقم إدارة عليا، لدعم تحقيق أجندة النمو. كانت المجموعة سجلت صافي إيرادات بقيمة 2.06 مليار درهم خلال عام 2020، بنسبة نمو 1.1 على أساس سنوي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وحققت المجموعة ربحاً صافياً بلغ 34.5 مليون درهم خلال هذه السنة المالية. ويستثني الربح الصافي المعدل بقيمة 117 مليون درهم إماراتي، مبلغ كلي لمرة واحدة بقيمة 82 مليون درهم تم تسجيله في الأشهر التسعة الأولى من العام عقب مراجعة استراتيجية أجرتها المجموعة بهدف تحسين جودة الأرباح، وتعزيز مركزها المالي وتهيئتها لتحقيق نموٍ مستدام على المدى الطويل.

وقال خليفة السويدي، رئيس مجلس إدارة مجموعة «أغذية»: «تمثل نتائجنا المالية لعام 2020 مؤشراً إيجابياً على نجاح مجموعة «أغذية» في الحفاظ على ريادتها في السوق وزيادة إيراداتها وسط عامٍ حافل بالتحديات. يُعزى هذا النجاح إلى مقدرة المجموعة على التكيف مع تحديات السوق، وتركيزها الراسخ على متطلبات المستهلكين والشركاء. وواصلنا خلال العام الماضي الاستثمار في فرصٍ نؤمن بأنها ستحقق أفضل العوائد لنا، وحرصنا أيضاً على تحسين القدرات وتطوير الكفاءات عبر كافة قطاعات أعمال المجموعة، بدءاً بعمليات الاندماج والاستحواذ وصولاً إلى جهود الابتكار والتكنولوجيا».

وأضاف: «نعتزم المضي في تطوير أعمالنا، وإحداث تقدمٍ إيجابي وملموس في الجوانب الأكثر أهمية بالنسبة للمساهمين والمستهلكين، كما سنواصل تركيزنا على خلق قيمة مميزة طويلة الأمد للجميع، وبذل جهودٍ دؤوبة لدعم أعمال قطاعنا والمجتمعات التي نعمل فيها».

وقال آلان سميث، الرئيس التنفيذي لمجموعة «أغذية»: «كان عام 2020 حافلاً بالتحديات، ولكننا استطعنا التصدي لها بفاعلية بفضل نهجنا المرن وعالي الكفاءة. واعتمدنا على سياسة رشيدة لتحسين سلسلة الإمداد وعمليات التسليم، كما قررنا التركيز على المنتجات الاستهلاكية عقب إجراء مراجعة استراتيجية في المجموعة. وتمثل عمليات الاندماج والاستحواذ التي أجريناها في الآونة الأخيرة مؤشراً على هذا التوجّه. ويتمحور هدفنا حول تطبيق نموذج عمل تجاري متكامل بالتزامن مع إضافة مجالات أعمالٍ جديدة إلى المجموعة، مما يسمح لنا بتحقيق التآزر على صعيدي التكلفة والإيرادات وتحسين جودة الأرباح على المدى الطويل. ونحن متفائلون بتوجهنا الاستراتيجي، ونتطلع إلى مواصلة هذه المسيرة الإيجابية».

طباعة Email