«المؤشرات الاقتصادية» في حلقة نقاشية بغرفة عجمان

ترأس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان «المؤشرات الاقتصادية» ودورها في تنمية الاقتصاد وجذب الاستثمارات في كافة المجالات الصناعية والتجارية والسياحية والتعليمية والصحية وغيرها.

حضر الحلقة النقاشية عبر خاصية الاتصال المرئي سالم السويدي مدير عام الغرفة والمدراء التنفيذيون وكافة الموظفين.

ووجه عبدالله المويجعي التهنئة بمناسبة يوم المرأة العالمي إلى موظفات الغرفة، مشدداً على دورهن في مسيرة إنجازات الغرفة، ومشيداً بجهود القيادة الرشيدة في تمكين المرأة الإماراتية وتعزيز مشاركتها الفعالة في كافة المجالات الأمر الذي يعكس مكانة المرأة في مجتمع الإمارات.

وتناولت الحلقة النقاشية المؤشرات الاقتصادية وتأثيرها المباشر بحيث يعد الناتج المحلي ونسب النمو المتوقعة أحد أهم المؤشرات في النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات المباشرة، وحول نمو الناتج المحلي للإمارات فإن مصرف الإمارات المركزي يتوقع نمواً بحوالي 3.6 بالمئة لعام 2021.

وأشارت الحلقة النقاشية إلى تعدد المؤشرات الاقتصادية المؤثرة على الاقتصاد العالمي ومنها «سعر صرف الدولار وزيادة معدلات الوظائف وتراجع معدلات البطالة، والعملات المشفرة والذهب وغيرها». 

وتعرف الحضور على مؤشر القوة الناعمة ودوره في الترويج للاقتصادات المحلية ودعم الاستثمارات، والسياحة المحلية، عبر تسليط الضوء على المنجزات العلمية والفنية والثقافية والاقتصادية، وفتح آفاق تواصل بين الشعوب، وتتبوأ الإمارات مرتبة عالمية في مؤشر القوة الناعمة فبحسب استطلاع للرأي أجري خلال القمة العالمية للقوة الناعمة 2021 شمل 77 ألف شخص في 105 دول حول العالم جاءت الإمارات في المرتبة 17 عالمياً والأولى إقليميًا في التأثير، وضمن أفضل 15 دولة في العالم في الاستجابة لجائحة «كوفيد-19».

طباعة Email