«سيدات أعمال دبي» يستعرض قصص نجاح المرأة في مواجهة التحديات

اختتم مجلس سيدات أعمال دبي أول من أمس فعاليات القمة الافتراضية التي نظمها بالتعاون مع شركة «كومباس للاستشارات» وبدعم من أكاديمية أبوظبي الحكومية، تحت عنوان «جرأة على الحلم.. الاحتفاء بالنساء الشجاعات»، وذلك احتفالاً بيوم المرأة العالمي، وتقديراً لإنجازاتها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والسياسية.

وشهدت القمة التي أقيمت تماشياً مع الشعار الذي أطلقته الأمم المتحدة في اليوم العالمي للمرأة 2021 «اختر التحدي» بهدف تشجيع الجميع على مواجهة التحديات وعدم المساواة والتحيز بين الجنسين، مشاركة عدد من السيدات ورائدات الأعمال في الدولة وخارجها.

حيث استمعت المشاركات في أول قمة افتراضية من نوعها في الدولة إلى قصص الإلهام والتحدي التي استعرضتها نخبة من النساء اللاتي نجحن في التغلب على التحديات من كل أنحاء العالم والإمارات والشرق الأوسط وأفريقيا، كما تم استعراض قصص مجموعة من الرجال الذين أسهموا في دعم ورعاية قضية المساواة بين المرأة والرجل، وتعزيز التنوع والشمولية في مكان العمل.

تبادل الخبرات

ووفرت القمة الافتراضية منصة مثالية لتعزيز أهمية دعم نمو المرأة على الصعيدين الشخصي والمهني، وتمكينها في كل مجالات الحياة، إلى جانب تحسين فرص تواصل المشاركات وتبادل الخبرات والمعلومات والأفكار المبتكرة، وتضمنت أيضاً إجراء عدد من المقابلات والحوارات والجلسات النقاشية.

بالإضافة إلى اللقاءات والتواصل بين المشاركات، حيث تعهدت جميع المشاركات في نهاية القمة بقبول التحدي ودعم المرأة في العام 2021 لإحداث التغيير اللازم، كما تميزت القمة بدعمها لهدف إنساني عالمي تمثل ببرنامج «الاهتمام بالفتيات Caring4Girls» التابع لمؤسسة «IMBUMBA» من جنوب أفريقيا، حيث تم التبرع بـ 50% من ريع بيع تذاكر القمة لصالح دعم الفتيات وتوفير المنتجات الصحية لهن.

صنع الإنجازات 

وأشارت نادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي إلى أن يوم المرأة العالمي هو احتفال بمكانة المرأة في كل مجالات الحياة، وتقديرٌ لدورها ومساهمتها المتميزة في بناء الأسرة والمجتمع والوطن، مثنية على الدور الذي تلعبه المرأة الإماراتية في صنع الإنجازات وتحقيق رؤية قيادة دولة الإمارات بتعزيز مفاهيم الريادة والاستدامة، ومؤكدة التزام مجلس سيدات أعمال دبي بدعم المرأة وتمكينها في مختلف المجالات الشخصية والمهنية.

ولفتت حلبي إلى أن القمة الافتراضية أبرزت قصص نجاح المرأة في عالم الأعمال، وسلطت الضوء على مهاراتها وإمكاناتها في مواجهة التحديات والتغلب عليها، مؤكدة أن شعار مواجهة التحدي هو شعار مطبق على أرض الواقع، ويعكس القدرات المتنامية للمرأة في تذليل الصعاب، وتحقيق النجاح والتطور المهني أسوة بالرجال في كل المناصب المؤسسية والقيادية.

دعم وإلهام

وقالت ليلى رزايقية، المؤسس المشترك والشريك الإداري لشركة «كومباس»: «في الثامن من مارس 2021، اخترت أن أتحدى نفسي وأصر على تحقيق حلمي الكبير لإنجاح هذه القمة الافتراضية يداً بيد مع محترفين وأصحاب خبرة واسعة في هذا المجال، لأنني أضع هدفاً في حياتي هو دعم وإلهام الجيل الحالي والمستقبلي من القيادات النسائية من خلال التدريب والتوجيه، لأننا جميعاً يجب أن نؤمن بهذا الهدف وبالإصرار والعزيمة يمكننا تحقيقه». 

قصص نجاح 

وبدأت القمة بكلمة ترحيبية لنادين حلبي، مدير تطوير الأعمال في مجلس سيدات أعمال دبي، وليلى رزايقية، المؤسس المشترك والشريك الإداري لشركة «كومباس»، تلتها مقابلة مع نورتان كيزيلدل، رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة «أوزكاسيكسي» في تركيا، في حين استعرضت الدكتورة مي ليث الطائي، عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية بالإنابة وزابنا عامر، مدير دعم البرامج في الأكاديمية قصص نجاحهن الأكاديمية والثقافة والمؤسسية الداعمة للمرأة في الأكاديمية.

وشارك في الجلسة النقاشية الأولى للقمة التي جاءت تحت عنوان: «التحديات الحالية والمستقبلية في القطاعات المختلفة» كل من الدكتورة فريدة الحوسني، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، وفرح فستق، الرئيس التنفيذي للشرق الأوسط وعضو مجلس إدارة لازارد جلف والإمارات ولازارد السعودية، ولمى الخيال رئيس قسم خدمات تطوير الإدارة في شركة أرامكو السعودية، وسيرا مونييه بوراسيلي، مالكة مطعم في فرنسا، وميهان ساديكو، مدير ياليهان الدولية في تركيا، وموشا هايزل نياندورو، مؤسس وصاحب مانيليث في الإمارات.

العقليات والافتراضيات

واستعرض خضر بدران، المدير التنفيذي للموارد البشرية في مجموعة أزاديا كيفية مساهمته في دعم دخول المرأة في قطاع التجزئة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأعقب ذلك الندوة النقاشية الثانية التي جاءت تحت عنوان «العقليات والافتراضيات» بمشاركة كل من ميشلين الحوسني تيمبريل، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ «مجموعة في للإدارة» بلبنان، وأنوار الشمري، مدير الابتكار التنفيذي في وزارة الطاقة والبنية التحتية في الإمارات.

وفاطمة بن شيخ، رئيس قسم التكنولوجيا والشريك المؤسس لشركة Koala Tech في اليابان، وأصالة إبراهيم، مُدرسة رقص عالمية وباحثة ومصممة رقص في سويسرا، بالإضافة إلى شهد الوهيبي من عمان، وأوزدن يجيت، رئيس الموارد البشرية في الشرق الأوسط في بايير في الإمارات.

نساء الألفية 

ونظمت بعد ذلك الجلسة النقاشية الثالثة تحت عنوان «نساء الألفية الناجحات في حديث حول جرأة الحلم»، شاركت فيها سوزان شديد السيد، مساعد أول في مركز «BGG» للتأثير العام في المملكة المتحدة، وآلاء منصور، اختصاصي إكلينيكي ميداني إقليمي في جونسون أند جونسون في الكويت ولبنان والإمارات، وسابين كوهن، المؤسس المشترك لـ «تالينت أند تروث» في ناميبيا. 

وأعقب ذلك استعراض قصة نجاح هيلتون تحدث خلالها بين بنجوجام، نائب الرئيس التنفيذي حول التحدي في دخول المرأة في قطاع الضيافة، كما استعرض ريتشارد ماباسو، مؤسس مؤسسة «IMBUMBA» من جنوب أفريقيا كيفية تعزيز وتسريع تحقيق المساواة بين الجنسين من خلال الأعمال الخيرية، واختتمت القمة بتعهد جماعي من المشاركين بدعم المرأة وتمكينها في العام 2021.

طباعة Email