«أستيكو»: توقعات مشجعة للغاية للعقارات بالإمارات

أظهر قطاع العقارات في الإمارات مرونة واضحة رغم التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد - 19، وذلك وفقاً لنتائج الربع الرابع لعام 2020 من «تقرير قطاع العقارات الإماراتي» الصادر عن شركة «أستيكو».

وفي أواخر عام 2020، سجلت أسعار الفلل ومعدلات الإيجارات في بعض المناطق والمجمعات ارتفاعاً يعود إلى التغيرات الحاصلة في أماكن العمل والسكن وعادات الحياة المهنية.

وأوضح التقرير أن التوقعات على المديين المتوسط والبعيد في الإمارات مشجعة للغاية، وذلك بفضل تعافي أسعار النفط والنمو المتوقع في حجم الناتج المحلي الإجمالي، والاستجابة الاستباقية التي اتخذتها الحكومة وتركيزها الواضح على مواصلة التقدم الاقتصادي والاستدامة.وقال إتش. بي. إنجار، الرئيس التنفيذي لشركة «أستيكو»:

من بعض التوجهات التي نتوقع استمرارها في عام 2021 وما بعده، ساعات العمل المرنة والعمل من المنزل، واستخدام التقنيات الذكية والمتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والأتمتة والتقنيات اللاتلامسية؛ والحاجة إلى وحدات سكنية أكبر تضم مزيداً من المساحات الخارجية ومساحات للتخزين؛ إضافة إلى تفضيل المجمعات ذات الكثافة السكانية المنخفضة.

وأضاف: تشير عدة تقارير إيجابية إلى توجه الاقتصاد نحو مرحلة من التعافي، ولكن القيود الناجمة عن الإغلاق في العديد من مناطق حول العالم ترجح أن الآثار الاقتصادية الكاملة ووتيرة التعافي ما زالت غير واضحة، وأنها ستتأثر بالتأكيد بمجموعة من العوامل، كثيرٌ منها خارج حدود الإمارات.

ومن شأن الإجراءات التنظيمية والقرارات التي اتخذتها حكومة الإمارات ومنها سلسلة حزم التحفيز الاقتصادي، إلى جانب توافر اللقاح على مستوى العالم، أن تساهم بدور ملموس في تعافي قطاع العقارات. كما أن فعاليات «إكسبو دبي» التي ستنطلق قريباً ستساهم أيضاً في تحسين الانطباعات والتوقعات في السوق.

تسليم

يتوقع تسليم نحو 15000 وحدة سكنية في أبوظبي عام 2021، معظمها في: جزيرة الريم نحو (1850 وحدة)، وشاطئ الراحة (4000 وحدة)، وجزيرة ياس (2400 وحدة) وجزيرة السعديات (800 وحدة). وفي دبي، يتوقع تسليم 41500 وحدة سكنية جديدة و1,5 مليون قدم مربعة من المساحات المكتبية في 2021، وهو رقم مرشح للزيادة .

 

طباعة Email