النقد العربي» يستعرض دور صناعة المدفوعات عبر الحدود في دعم النمو الاقتصادي العالمي

عقد صندوق النقد العربي أمس، ورشة عمل «عن بعد»، لاستعراض رؤية المؤسسات المالية العالمية المصدرة للبطاقات المصرفية، حول مساهمة صناعة المدفوعات عبر الحدود في دعم النمو الاقتصادي العالمي، ونظرتها للدور الريادي الذي تمارسه منصة «بُنى» للمدفوعات العربية التابعة للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية المملوكة من قبل الصندوق، عبر ربط أسواق المنطقة العربية مع الشركاء التجاريين في كافة أنحاء العالم من خلال خدماتها المتطورة لمقاصة وتسوية المدفوعات البينية وفرص التعاون.

كذلك ستبحث الورشة مختلف الجوانب المتعلقة بتنفيذ المدفوعات بالدولار الأمريكي عبر منصة «بُنى» للمدفوعات العربية، بعد إنجاز تضمين الدولار كعُملة تسوية في المنصة.

وتحدث في الورشة مجموعة من الخبراء الممثلين لكل من «فيزا»، و«ماستركارد»، و«يونيون بي» عن الدور المحوري لأنشطة المدفوعات عبر الحدود، والأطر المختلفة للتعاون بين مختلف مزودي خدمات المدفوعات من حول العالم لاستكشاف الفرص وتوفير حلول مبتكرة ومتخصصة.

كذلك سيقوم طاقم إدارة منصة «بُنى» للمدفوعات العربية، بتقديم شرح تفصيلي حول استخدام الدولار الأمريكي كعُملة تسوية في المنصة.

وشارك في الورشة أكثر من 200 مشارك يمثلون البنوك المركزية والمؤسسات المالية والمصرفية ومزودي الخدمات المالية من المنطقة والعالم، للاطلاع عن كثب على نشاط منصة «بُنى» وتطور أعمالها وخططها المستقبلية.

وقال مهدي مانع الرئيس التنفيذي للمؤسسة الإقليمية لمقاصة وتسوية المدفوعات العربية (منصة بُنى للمدفوعات العربية): «يتيح نظام المدفوعات في منصة «بُنى» تقديم مجموعة متنوعة من الخدمات والحلول المبتكرة لتسوية ومقاصة المدفوعات، صالحة لتلبية الاحتياجات المتنوعة لأسواق المنطقة ومختلف القطاعات الاقتصادية.

نتطلع إلى الاستمرار في تقوية القيمة المقدمة لمنصة «بُنى» والمثابرة على توفير المزيد من منتجات الدفع التي تعكس البُعد الدولي للمنصة، من خلال تعزيز أطر التعاون مع مختلف الجهات العالمية العاملة في مجال المدفوعات، وبالتالي تكريس مقومات الترابط التوافقي والفعال بين «بُنى» وشبكة واسعة ومتنوعة من أنظمة وقنوات الدفع».

وأضاف: «سبق لمنصة «بُنى» للمدفوعات العربية الإعلان عن جهوزيتها الكاملة لتوفير خدمات التسوية بالدولار الأمريكي لشبكتها المتنامية من البنوك المشاركة، بالتعاون مع بنك «جي بي مورغان» بوصفه بنك تسوية المدفوعات بالدولار الأمريكي عبر منصة «بُنى».

بناءً عليه، سيتم خلال ورشة العمل المنعقدة اليوم استعراض الجوانب المتعلقة بكيفية تنفيذ البنوك المشاركة أعمال إرسال واستقبال المدفوعات البينية بالدولار الأمريكي عبر حسابهم في منصة «بُنى»، بكفاءة وبطريقة مباشرة وآمنة».

يذكر أن منصة «بُنى» تشكل نظام متكامل ومتخصص في توفير خدمات مقاصة وتسوية المدفوعات بالعملات العربية والعملات الدولية، تهدف إلى تمكين المؤسسات المالية والمصرفية في المنطقة العربية وخارجها بما في ذلك المصارف المركزية والتجارية، من إرسال واستقبال المدفوعات البينية في جميع أنحاء المنطقة العربية وخارجها بصورة آمنة وموثوقة وبتكلفة مناسبة وفعالية عالية.

تقدم «بُنى» إلى المشاركين حلول دفع حديثة تتوافق مع المعايير والمبادئ الدولية ومتطلبات الامتثال الدولية. تسهم «بُنى» في تعزيز فرص التكامل الاقتصادي والمالي في المنطقة العربية ودعم الروابط الاستثمارية مع الشركاء التجاريين في مختلف القارات. يذكر أن المشاركة في المنصة متاح لكافة البنوك والمؤسسات المالية التي تستوفي معايير وشروط المشاركة فيها، وفي مقدمتها المعايير والإجراءات الخاصة بجوانب الامتثال.
 

طباعة Email