ملتقى أعمال الشارقة الطاجيكستاني يستكشف الفرص الاستثمارية الواعدة

ناقش ملتقى أعمال الشارقة الطاجيكستاني الذي عقد اليوم في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، فرص الشراكة في المجالات التجارية والاستثمارية بين مجتمع الأعمال الإماراتي ونظيره في طاجيكستان والفرص الواعدة ضمن مجموعة من القطاعات ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد الجانبان خلال الملتقى الذي نظمته غرفة الشارقة بالتعاون مع وكالة الصادرات في طاجيكستان، بعمق العلاقات الوطيدة التي تربط البلدين الصديقين.

وأكدا أهمية عقد مثل هذه اللقاءات لتطوير العلاقات الثنائية بينهما، داعين إلى ضرورة تكثيف جهود التعاون واستكشاف الفرص خلال المرحلة المقبلة في القطاعات المهمة وأبرزها التجارة والصناعة والزراعة والمنتجات الغذائية والطاقة المتجددة والمياه والتعدين والسياحة والبنية التحتية والخدمات اللوجستية.

حضر فعاليات الملتقى عبد الله العويس رئيس مجلس إدارة غرفة الشارقة، فيما ترأس الوفد الطاجيكستاني شريفي باهودور سفير طاجيكستان في الإمارات وشوقت بابازادا مدير عام وكالة الصادرات في طاجيكستان، إلى جانب حضور أعضاء مجلس إدارة الغرفة رغدة تريم عمران وناصر الطنيجي وعبيد الطنيجي، ومحمد الحزامي، ومحمد العوضي مدير عام غرفة الشارقة، إضافة إلى مشاركة ممثلين عن مجتمع الأعمال في كلا البلدين.

شراكات مثمرة

وقال عبد الله العويس إن الملتقى يعد منصة جديدة وحيوية لاستكمال أواصر التعاون واستكشاف مزيد من الفرص التجارية والاستثمارية في أسواق البلدين، وتطوير شراكات مثمرة على مستوى القطاع الخاص.

مشيراً إلى أن الغرفة حريصة على تقوية الشراكات الاقتصادية والتجارية بين الإمارات عموماً وإمارة الشارقة مع منطقة وسط آسيا، لافتاً إلى أن طاجيكستان تعتبر وجهة مهمة ومنطقة واعدة للاستثمار لما تتمتع به من مقومات تؤهلها للعب دور مهم في تأسيس شراكات مستدامة لمجتمع الأعمال الإماراتي.

دعم ومساندة

ووجه العويس لرجال الأعمال الطاجيكيين دعوة لإقامة معرض خاص بالمنتجات الطاجيكستانية على أرض مركز إكسبو الشارقة، فضلاً عن الاستفادة القصوى من الملتقى لتحقيق مزيد من التعاون وعقد الشراكات في مختلف المجالات الاقتصادية التي تشتهر بها الإمارات وفي مقدمتها الصناعة والتجارة والاستثمار والسياحة والخدمات اللوجستية.

فرصة جديدة

كما ألقى شريفي باهودور سفير جمهورية طاجيكستان في الإمارات، كلمة وفد بلاده مشيراً إلى أن الملتقى هو فرصة جديدة لتنمية أنشطة التجارة والاستثمار بين البلدين ورفع مستوى التبادلات التجارية، مؤكداً أن الإمارات تمثل وجهة اقتصادية ذات أولوية بالنسبة لطاجيكستان على مستوى دول المنطقة.

وتعد مركزاً حيوياً للتجارة من المنتجات الزراعية والسلع الغذائية، لافتاً إلى أن تعاون البلدين يجب ألا يقتصر على قطاعات محددة، بل يجب أن يشمل الكثير من القطاعات الحيوية الأخرى، مثل النقل والبنية التحتية والقطاع اللوجستي وغيرها.

وتضمن الملتقى عقد لقاءات أعمال ثنائية بين ممثلي قطاعات الأعمال من الشارقة وطاجيكستان تمحورت حول بحث الشراكات والتعاون والتنسيق المتبادل ومناقشة الفرص الاستثمارية المتاحة أمام الجانبين، وأعقب اللقاء جولة للوفد الزائر في «المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية» الكائن ضمن مقر الغرفة، حيث اطلعوا على المنتجات الصناعية الوطنية التي تعرضها أكثر من 180 منشأة عاملة في إمارة الشارقة في حوالي 191 منصة عرض.

طباعة Email