علي النقبي رئيس اتحاد «ميبا» لـ«البيان الاقتصادي»:

زيادة لافتة لحركة الطيران الخاص بالإمارات منذ بداية 2021

علي النقبي

قال علي النقبي، رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا «ميبا»، إن حركة الطيران الخاص سجلت زيادة لافتة منذ بداية العام الحالي. وتعد الزيادة هي الأعلى في المنطقة رغم استمرار إغلاق بعض الوجهات أمام السفر.

وأضاف النقبي في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي» إن الحركة زادت مع دخول عام 2021 مدعومة بتنظيم العديد من الفعاليات الضخمة وسط مشاركة عالمية كبيرة في معرض الخليج للأغذية «جلفود» في دبي ومعرضَي «آيدكس» و«نافدكس» 2021 في أبوظبي.

وتوقع أن يسجل القطاع في الربع الأول من العام الحالي نسبة إشغال تتراوح من 40 - 50% إذ لا يزال هناك تأثير لاستمرار الإغلاقات الحالية من جانب بعض الوجهات.

وأشار إلى أن الإمارات كانت أول دولة في العالم فتحت طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في 12 يونيو 2020 بعد فترة إغلاق كاملة عالمياً، مضيفاً إنه بمجرد عودة الحياة إلى طبيعتها ستكون الدولة الأسرع تعافياً والأعلى نمواً في قطاع الطيران الخاص.

حملات التطعيم

وأوضح أن تسارع حملات التطعيم ضد «كوفيد - 19»، يجعل تعافي القطاع في الإمارات أسرع من غيره على مستوى العالم، مضيفاً إنه من الصعب تحديد موعد استعادة القطاع عالمياً كامل طاقته ولا سيما أن التحدي الذي يواجه القطاع هو إغلاق بعض البلدان أجواءها مرة أخرى تحوطاً للموجة الثانية للفيروس.

نموذج فريد

وبيّن أن أداء الإمارات شكل نموذجاً فريداً في التعامل مع تحديات جائحة «كوفيد - 19»، الأمر الذي ساهم في تعزيز سمعتها عالمياً في جميع القطاعات والتي من بينها الطيران الخاص إذ قامت «كوملكس» المتخصصة في تصميم وتجهيز وتشغيل الطائرات لشركات الطيران الكبيرة والفاخرة ومقرها سويسرا، مؤخراً بنقل 5 طائرات إلى دبي الجنوب.

كما قامت شركات أخرى في المنطقة بنقل مقارها إلى دبي في ظل ما توفره الإمارة من بنية تحتية متطورة، إلى جانب كل المتطلبات اللازمة، والمرونة والتسهيلات الكبيرة. هذا، علاوة على استمرار الأنشطة الاقتصادية والتجارية والسياحية.

وأكد أن الإمارات تقود حركة الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، مشيراً إلى أن عدد الطائرات المسجلة للطيران الخاص في السوق الإماراتي، يصل إلى 154 طائرة، من إجمالي 850 طائرة مسجلة في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف إن هناك 37 شركة طيران خاصة في الدولة تمثل نصف إجمالي الشركات في المنطقة، ومن بينها 16 شركة تأجير طائرات خاصة، و10 شركات مناولة أرضية و15 شركة تعمل في جدولة الطائرة وحجز الرحلات.

استمرار الطلب

وتوقع استمرار الطلب على الرحلات الجوية الخاصة، ونمو قطاع طيران رجال الأعمال، في ظل متطلبات إجراءات «كوفيد - 19»، وترسيخ التباعد الجسدي عند السفر الجوي، إلى جانب تغير سلوكيات بعض الأفراد، الذين باتوا يفضلون الطيران الخاص، موضحاً أن قطاع الطيران الخاص يتميز بقدرته على التكيف سريعاً وبسهولة مع الشروط والإجراءات الاحترازية المتغيرة.

وحول أداء الطيران الخاص عالمياً، قال النقبي إن حجم الطلب يختلف من دولة إلى أخرى، ويعتمد على أساس عدد الوجهات المسموح به للطيران، وكان هناك تفاؤل مع نهاية 2020 بارتفاع الطلب في العام الحالي ولكن جاءت الموجة الثانية للتأثير سلباً في القطاع، بينما حجم الطلب في آسيا مستمر في النمو ولكن على استحياء.

وأضاف أن المؤشرات المستقبلية لقطاع الطيران الخاص تعدُّ أكثر إشراقاً بشكل ملحوظ من تلك الخاصة بمنافسيها الأكبر حجماً في مجال الطيران التجاري، متوقعاً توجه العديد من الشركات نحو عمليات الدمج والاستحواذ لمواجهة استمرار تداعيات الجائحة.

وأوضح أن هناك تواصلاً مستمراً، وتنسيقاً دائماً بين اتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا، والهيئات والجهات التنظيمية حول العالم ومن بينها المنظمة الدولية للطيران المدني التي مقرها الرئيس في مونتريال بكندا.

توجهات جديدة

كشف علي النقبي رئيس مجلس الإدارة، الرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا «ميبا» عن توجهات جديدة نحو تعزيز التقنيات في مجال الطيران الخاص وأبرزها «سوبر سونيك تكنولوجي» لإطلاق طائرة تفوق ضعفي سرعة الصوت، إضافة إلى تشغيل طائرة من دون طيار.

طباعة Email