مساهمو البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا يصوتون لإتمام الاندماج

أعلن البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية اليوم، تصويت مساهمي البنكين بالموافقة على عملية الاندماج بهدف تأسيس عملاق مصرفي وطني وقوة مالية إقليمية.

وسيُطلق على البنك الجديد اسم «البنك الأهلي السعودي» ومن المخطط أن يبدأ البنك عملياته تحت الهيكل التنظيمي والاسم الجديد بتاريخ 1 أبريل. 

وجاء تصويت المساهمين بعد اكتمال النصاب النظامي خلال اجتماع الجمعية العامة غير العادية لكل من البنكين أمس حيث صوّت مساهمو البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية بأغلبية ساحقة بالموافقة على اندماج البنكين.

ويأتي تصويت المساهمين بعد الحصول على جميع الموافقات التنظيمية اللازمة، بما في ذلك الحصول على عدم ممانعة البنك المركزي السعودي وعدم ممانعة الهيئة العامة للمنافسة وموافقة هيئة السوق المالية، بالإضافة إلى موافقة السوق المالية السعودية (تداول). 

سيساهم الاندماج في تحقيق قيمة كبيرة لكل المعنيين من مساهمين وعملاء وموظفين، فضلاً عن تعزيز مساهمة القطاع المصرفي في دعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية تماشياً مع رؤية المملكة 2030. كما سيتمتع البنك الجديد بإمكانات أكبر لتسهيل التجارة وتعزيز التدفقات النقدية من وإلى المملكة عبر الأسواق الإقليمية والعالمية.

وسيتمتع البنك الأهلي السعودي بحصة سوقية تبلغ 30٪ تقريباً وفق جميع المؤشرات الاقتصادية. وسيوفر توحيد أعمال البنكين نطاق أعمال أوسع، ومشاركة أكبر لأفضل الممارسات في المجال، وتنمية غير محدودة للكفاءات والمواهب الوطنية.

واستعداداً لعملية الاندماج، حصل البنك الأهلي التجاري على موافقة هيئة السوق المالية لزيادة رأس ماله من 30 مليار ريال سعودي إلى 44.78 مليار ريال سعودي لإصدار أسهم جديدة لمساهمي مجموعة سامبا المالية بناءً على معامل مبادلة قدره 0.739 من أسهم البنك الأهلي التجاري العادية لكل سهم من أسهم مجموعة سامبا المالية العادية عند إتمام عملية الاندماج. وبتاريخ إتمام الاندماج، سيتم إلغاء إدراج أسهم مجموعة سامبا المالية من السوق المالية السعودية (تداول) وسيتم نقل جميع أصولها والتزاماتها إلى البنك الأهلي السعودي.

طباعة Email