«تحدي رفاهية المسافرين» يستقطب ابتكارات عالمية

صورة

أعلنت «منطقة 2071» إحدى مبادرات مؤسسة دبي للمستقبل، و«طيران الإمارات»، فوز شركة نانوكسي الفنلندية بتحدي رفاهية المسافرين الذي تم إطلاقه ضمن برنامج مسرعات مختبر مستقبل الطيران، لاستقطاب أصحاب المشاريع المبتكرة من مختلف أنحاء العالم، وتطوير أفكار جديدة تساهم في جهود تنشيط قطاع السفر ومواكبة التغيرات المتسارعة في قطاع الطيران عالمياً.

وفازت الشركة الفنلندية في التحدي لابتكارها آلية لتشكيل طبقات ذاتية التطهير بالاعتماد على عملية التحفيز الضوئي، تساهم في القضاء على 98% من الميكروبات في ساعتين فقط، ويمكن توظيف هذا الحل المبتكر الذي يعتمد على ثاني أكسيد تيتانيوم (TiO2)، في عدد من القطاعات مثل السفر والرعاية الصحية.

دعم المبتكرين

وأكد خلفان بلهول الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل أن تنظيم هذه المبادرة يأتي في إطار جهود «منطقة 2071» لاستقطاب الأفكار المبتكرة التي توظف التكنولوجيا المتقدمة في تطوير القطاعات الحيوية، وتعزيز جهوزيتها لتحديات الحاضر والمستقبل.

مشيراً إلى أن «منطقة 2071» ستوفر الدعم لرواد الأعمال والمبتكرين من داخل الإمارات وخارجها لتحويل أفكارهم الناجحة إلى مشاريع عملية قابلة للتطبيق ترتقي بمستقبل قطاع السياحة والسفر.

الارتقاء بالطيران والسفر

قال عادل الرضا الرئيس التنفيذي للعمليات في طيران الإمارات عضو مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل: «يمثل الابتكار والتطوير المستمر عاملاً مهماً ورئيساً للارتقاء بأداء وديناميكية قطاعي الطيران والسفر. وتحرص طيران الإمارات على مواكبة وتبني أحدث الابتكارات العالمية.

ولهذا السبب شاركنا بنشاط مع مختبر مستقبل الطيران ومؤسسة دبي للمستقبل لاستقطاب الأفكار المبتكرة من مختلف أنحاء العالم، بما يساهم في تعزيز ريادة الإمارات مركزاً عالمياً للابتكار. ونحن سعداء للغاية بنوعية وجودة المشاريع المشاركة في تحدي رفاهية المسافرين وتوظيفها أحدث التكنولوجيات المتطورة لتعزيز أداء قطاع صناعة الطيران».

مشاركة عالمية

واستقطب تحدي رفاهية المسافرين 107 شركات متخصصة في قطاع التكنولوجيا الحديثة من 30 دولة، تم تقييم مشاركاتها بناء على معايير شملت إمكان تنفيذ الأفكار المقترحة، وأثرها في الارتقاء بمعايير صحة وسلامة المسافرين في الرحلات الجوية وبعد وصولهم إلى وجهاتهم.

وبعد مرحلة التقييم الأولية تم اختيار 6 شركات من دولة الإمارات والولايات المتحدة وأسكتلندا وفنلندا للمشاركة في المرحلة النهائية وتقييم مشاريعها أمام لجنة تحكيم متخصصة تضم خبراء في قطاعي الطيران والابتكار، وركزت المشاريع على تعزيز مستويات سلامة وصحة المسافرين في ظل الظروف العالمية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

حلول توظف تقنيات مبتكرة

وإلى جانب شركة نانوكسي الفنلندية الفائزة بالتحدي، شهدت المرحلة النهائية تقديم العديد من الأفكار المبتكرة، فقدمت شركة سانيتايز إكسبرتس من الإمارات حلاً مبتكراً منخفض التكلفة وصديقاً للبيئة وخالياً من المواد الكيميائية، يقوم على استخدام الأشعة فوق البنفسجية في تطوير مجموعة من المنتجات والاعتماد على الطائرات من دون طيار والروبوتات لإجراء عمليات التعقيم.

وشاركت شركة هيلث تشيك بمنصة للأجهزة الطبية القابلة للارتداء التي تراقب المؤشرات الحيوية للمستخدمين وتحلل البيانات من خلال تطبيق جوال لإجراء الفحوص المطلوبة لرصد الحالات المحتملة للإصابة بفيروس «كوفيد - 19».

فيما عرضت شركة إي أو دي سانيتايزر (EOD Sanitizer) منتجها الجديد لتطهير الأسطح والفواكه والخضراوات واليدين وحتى العيون والذي يتم تصنيعه عن طريق معالجة مياه الشرب بالأوزون ليقضي على 99.99% من الفيروسات والبكتيريا في أقل من خمس ثوانٍ.

كما شاركت شركة تارا سايتس من الإمارات في التحدي بتقنية تعقيم تنتج 11 ألف ضعف كمية ضوء الأشعة فوق البنفسجية القادمة إلى الأرض لتعقيم أي سطح باستخدام مجموعة متنوعة من الأدوات، فيما استعرضت شركة واير من المملكة المتحدة أحدث حلولها لمراقبة المؤشرات الحيوية باستخدام الأجهزة الذكية القابلة للارتداء والمصممة خصيصاً لـرصد الإصابة بفيروس «كوفيد - 19».

أفكار مستقبلية

يهدف مختبر مستقبل الطيران في «منطقة 2071» إلى دعم الأبحاث العلمية والمشاريع الهندسية، وتسليط الضوء على الأفكار المستقبلية والابتكارات الحديثة في قطاع الطيران الذي يشهد نمواً متواصلاً بفضل التكنولوجيا وابتكار مفاهيم جديدة للتنقل الجوي بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي والروبوتات وغيرها.

ويشرف المختبر على مجموعة من التحديات بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، ويتيح الفرصة للشركات العالمية والناشئة والمبتكرين والأكاديميين من الإمارات والعالم للمشاركة في التحديات وإطلاق مشاريع ونماذج أولية وتجريبها وتطويرها في «منطقة 2071».

طباعة Email