إغلاق 77 % من شكاوى عملاء «اتصالات» و«دو» في شهرين

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، عن تلقيها 4703 شكاوى من عملاء مؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات»، والإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، بشأن الخدمات المقدمة للهواتف المتحركة والثابتة والإنترنت، تم إغلاق نحو 77 % منها، ليزيد بذلك عدد الشكاوى بنحو 3.7 %، مقارنة بنحو 4535 شكوى في الفترة نفسها من 2020.

وأظهرت بيانات إحصائية صدرت عن الهيئة، أمس، أن نصيب «اتصالات» من الشكاوى بشأن خدماتها، وصل إلى 2697 شكوى في يناير وفبراير الماضيين، بينما بلغ عدد شكاوى شركة «دو» 2006 شكاوى. وأشارت البيانات إلى أن عدد الشكاوى الإجمالية بخصوص رضا المشتركين عن الخدمات المقدمة من «اتصالات» و«دو»، بلغ 3656 شكوى خلال الشهرين الماضي، استحوذت «اتصالات» على 2119 شكوى منها، مقابل نحو 1537 شكوى لــ «دو».

عملاء

وبحسب البيانات، فإن 60.17 % من عملاء «اتصالات»، أكدوا رضاهم عن الخدمات المقدمة، فيما كشف 20.2% عن عدم رضاهم، بينما كان 19.63% منهم حيادياً، فيما أكد 72.02% من عملاء «دو» عن رضاهم عن الخدمات المقدمة، فيما أعرب 13.4 % منهم عن عدم رضاهم، بينما كانت نسبة 14.57% منهم حيادية. وجرى إغلاق 78.57% من الشكاوى المقدمة من عملاء «اتصالات»، بعد التوصل إلى حلول لها، بينما تم إغلاق 76.62% من الشكاوى المقدمة من عملاء «دو»، بعد حلها، وفق بيانات هيئة تنظيم الاتصالات. وأوضحت البيانات أنه تم حل 11.31 % من الشكاوى المقدمة من عملاء «اتصالات»، خلال مدة تزيد على 5 أيام عمل، بينما تم حل 10.32% من الشكاوى المقدمة من عملاء «دو»، في مدة تزيد على خمسة أيام عمل.

وفى العام الماضي، تلقت الهيئة 32 ألفاً و531 شكوى، كان نصيب «اتصالات» منها 18 ألفاً و414 شكوى، مقابل 14 ألفاً و117 شكوى لشركة «دو»، خلال الفترة نفسها.

معالجة

وتؤكد هيئة تنظيم الاتصالات، على حق المستهلكين الحصول على المعالجة الفعالة للشكاوى، وكذلك الحق في استلام إشعار بفترة لا تقل عن 28 يوماً قبل زيادة الأسعار، أو أي تغيير في العقد، أو في زيادة الأسعار. وأفادت الهيئة بأنه يحق للمستهلكين التعبير عن الاستياء من نتائج المرخص له بشأن شكاوى عن خدمات الاتصالات في الدولة، وأيضاً الحق في رفع الشكوى عليها، والحصول على فرصة لإنهاء العقد دون عقوبة قبل تنفيذ أي زيادة في الأسعار.

طباعة Email