هيئة الأوراق المالية و«الشارقة للإعلام» تنشران الوعي الاستثماري

أبرمت هيئة الأوراق المالية والسلع عن بُعد مذكرة تفاهم مع مدينة الشارقة للإعلام (شمس)، تضع الأسس والقواعد لإنشاء إطار العمل والتعاون المشترك بينهما فيما يخص نشر الوعي الاستثماري.

وقّع المذكرة الدكتور عبيد الزعابي، الرئيس التنفيذي للهيئة، والدكتور خالد عمر المدفع، رئيس مدينة الشارقة للإعلام. وأكدت المذكرة أهمية وضرورة تبادل الخبرات والدراسات في مجالات عدة بهدف توعية المستثمرين في أسواق الأوراق المالية في الدولة، بالإضافة إلى التعاون في الدراسات والبحوث ذات العلاقة بأغراض المذكرة، وبما يتناسب مع السياسات المعمول بها لدى أي من الطرفين، وتنظيم المؤتمرات، والاجتماعات.

وقال الزعابي إن توقيع المذكرة يمثل خطوة على درب التكامل مع الشركاء الاستراتيجيين لتبادل المعلومات ودعم جهود التقصي المالي والتحقيقات، وأعرب عن تقديره للجهود المتميزة التي تبذلها مدينة الشارقة للإعلام في دعم الأنشطة التجارية لرواد الأعمال.

وأوضح أن توثيق مثل تلك الشراكات الفعّالة من شأنه تعزيز العمل المشترك لتبادل المعرفة والخبرات والتجارب المؤسسية على كل المستويات، ودعم المهارات الإبداعية والابتكار من خلال الشراكات المؤسسية، إضافة إلى توفير برامج تدريبية في مجال أسواق المال وصناعة الخدمات المالية بهدف تطوير وتحسين المستويات المهنية وزيادة الوعي بالمنتجات والأدوات المالية المتداولة بالأسواق المالية.

 

وقال الدكتور خالد المدفع: جاء توقيع مذكرة التفاهم مع الشركاء في هيئة الأوراق المالية والسلع التزاماً بنهج «شمس» المستند إلى رؤية وتوجيهات حكومة الشارقة بضرورة استمرارية العمل على ترسيخ وتعزيز التعاون والعمل المشترك من خلال وسائل وآليات عدة، وتماشياً ورؤية هيئة الأوراق المالية والسلع المتمثلة في العمل على توفير بيئة استثمارية مستدامة في سوق مالي متقدم. ورسالة الهيئة التي تؤكد حماية حقوق المستثمرين وترسيخ أسس التعامل السليم وتعزيز بيئة جاذبة لرؤوس الأموال اعتماداً على نظم ابتكارية حيوية.

وأضاف: مدينة الشارقة للإعلام تتابع ما حققته هيئة الأوراق المالية والسلع وتشيد بإنجازاتها في كل المجالات التي تخص المستثمرين، وتعمل المدينة بدورها على توفير بيئة داعمة وحاضنة للمستثمرين من داخل وخارج الدولة، والحرص على تقديم الخدمات والتسهيلات ضمن مجتمع مزدهر.

طباعة Email