مليار درهم سيولة نقدية تشجع «تبريد» على التوسع

بدر سعيد اللمكي

قال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للتبريد المركزي «تبريد»، إن الشركة تدرس الفرص المتاحة بما يؤهلها نحو مزيد من التوسع والنمو في أعمالها، مشيراً إلى امتلاكها سيولة نقدية تناهز المليار درهم. وأضاف خلال مؤتمر صحفي عن بعد أن الطاقة الإنتاجية للشركة وصلت إلى 1.403 مليون طن تبريد بنهاية العام الماضي، لعدة مشاريع رئيسية، تشمل معالم معمارية بارزة مثل برج خليفة وأوبرا دبي ودبي مول وجامع الشيخ زايد الكبير وجزيرة المارية وجزيرة ياس ومترو دبي ومرفأ البحرين المالي.

عملاء جدد

وأوضح أن الشركة نجحت في إضافة نحو 39.6 ألف طن تبريد عن طريق توصيل عملاء جدد من المحطات الحالية و181.5 ألف طن عن طريق الاستحواذات، ومن المتوقع أن تواصل الشركة رفع طاقتها الإنتاجية في الأشهر المقبلة، مشيراً إلى أن الشركة نجحت في تجاوز كافة التحديات الناجمة عن الجائحة وستواصل العمل على تحقيق عوائد بشكل ثابت ومتزن مستفيدة من عقود امتيازات تتراوح بين 20 إلى 25 عاماً. وأفاد بأنه رغم الصعوبات في بيئة العمل والمليئة بالتحديات خلال جزء كبير من العام الماضي، لكن الشركة نجحت في الاستحواذ على أكبر مشروع تبريد مناطق في العالم في وسط مدينة دبي بسعة 235,000 طن تبريد، إضافة إلى امتيازين بسعة 88,000 طن تبريد في جزيرة السعديات.

86 محطة

وذكر أن الشركة تمتلك حالياً 86 محطة داخل وخارج الإمارات، مشيراً إلى أن معظم محطات الشركة باتت تدار عن بعد حالياً منذ بداية الجائحة ومن المستهدف إدارة جميع المحطات داخل الدولة عن بعد بحلول الربع الثالث من العام الجاري، وأيضاً تدار محطات الشركة في البحرين عن بعد، فيما من المتوقع إدارة المحطات في السعودية وعمان عن بعد في العام المقبل. وألمح إلى أن الشركة تدرس حالياً تشغيل المحطات بالكامل عن بعد وليس إدارتها فقط وذلك عبر استخدام أنظمة الذكاء الاصطناعي بهدف تقليل التفاعل البشري في الموقع.

طباعة Email