«ستريت» تكشف عن 4 مركبات مصنّعة محلياً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أطلقت «مجموعة ستريت» الإماراتية، الرائدة في مجال تصنيع المركبات المدرعة خلال مشاركتها في«آيدكس» أربع مركبات جديدة مصنعة محلياً.

وتم حفل إزاحة الستار بحضور غيرمان جوتوروف رئيس مجلس إدارة «مجموعة ستريت» والممثل العالمي ستيفن سيغال، سفير العلامة التجارية.

وخلال الحفل، كشف ستيفن سيغال، سفير العلامة التجارية، النقاب عن «ستورم» مجنزرة كهربائية بالكامل متعددة الأغراض، و«ظبي» مركبة مدرعة مضادة للكمائن والألغام من أحدث الطرازات، و«نسر» ناقلة جنود مدرعة ومركبة دعم أرضي، و«كوندور» مدرعة مضادة للكمائن والألغام فعالة من حيث التكلفة.

وشرح غيرمان جوتوروف رئيس مجلس إدارة مجموعة ستريت الإنجازات الاستثنائية للشركة وجهودها على مدار الثلاثين عامًا الماضية لدعم الحكومات في حالات الأزمات وإنقاذ الأرواح وقال:«المركبة المدرعة الجديدة»ستورم«هي أول مجنزرة كهربائية بالكامل تم تصنيعها في دولة الإمارات وهذه الخطوة كبيرة للشركة ونحن فخورون بتحقيق هذا الإنجاز والميزة الرئيسية الأخرى لـ»ستورم«أنها كهربائية بالكامل ولكنها تأتي أيضًا مع مولدات إضافية».

تصميم

وتم تصميم «ستورم» للإستخدام في مجموعة واسعة من الأغراض العسكرية والمدنية المتخصصة وصُممت السيارة لأقسى البيئات، لتوفر تنقلًا استثنائيًا وموثوقية مزودة بأحدث تقنيات الحماية من الصواريخ الباليستية والعبوات الناسفة المتفجرة والألغام ونظرًا للطبيعة المتنوعة للمركبة، فإن «ستورم» توفر أيضًا قدرات برمائية عائمة كما يمكن التحكم بها عن بُعد وقيامها بعمليات مستقلة وقد لاقت المركبة التقدير والإعجاب من زوار معرض ومؤتمر الدفاع الدولي (آيدكس) بسبب مظهرها الفريد وتقنياتها المتطورة.

 تقنيات

والمركبة الثانية التي تم الكشف عنها تحمل إسم «ظبي» حيث قال جوتوروف: تجمع «ظبي» أفضل التقنيات من حول العالم، وقد تم تصميمها خصيصًا لتلبية احتياجات القوات المسلحة الإماراتية ومساندتها في تحقيق جهودها بالحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة«.

ويساعد تصميم هيكلها على شكل حرف V في إبعاد موجات الانفجار والحطام عن مقصورة الطاقم ويعزز ارتفاعها عن الأرض حمايته من الألغام كما توفر حماية باليستية حتى مستوى ستاناج 3، ويمكن تركيب دروع إضافية لتوفير حماية باليستية حتى مستوى ستاناج 4.

وتأتي»ظبي«بسعر أعلى ولكن أيضًا بتكنولوجيا متقدمة وسيتم استخدامها في أغراض متعددة كناقلة جنود مدرعة، ومركبة دعم أرضي للقوات الراجلة، ومركبة إخلاء طبي، ومركبة مراقبة حدود فعالة بعيدة المدى، أو يمكن تجهيزها بسهولة لتتحول إلى مركز قيادة وتحكم.

وقال ستيفن سيغال:»أؤمن بمهمة «مجموعة ستريت» في إنقاذ الأرواح حول العالم ويشرفني الكشف عن هذه المركبات التي ستساهم في تحقيق هذا الهدف النبيل«.

عمليات

أما المركبة الثالثة التي تم الكشف عنها تحمل إسم»نسر«وهي مصممة لتكون ناقلة جنود ودعم الجنود في العمليات الراجلة، وعنها قال جوتوروف:»أمضى مهندسونا العامين الماضيين في تطوير «نسر»، باستخدام أحدث التقنيات من حول العالم. تضم خصائص فريدة ضمن فئتها، بقوة 450 حصاناً وبسرعة 120 كم/الساعة تعزز قدرتها على المناورة ويمكن تجهيزها بسهولة لتتحول إلى مركز قيادة وتحكم، أو لتكون مركبة إخلاء طبي، أو مركبة مراقبة في الخطوط الأمامية«.

وتوفر»نسر«للركاب حماية باليستية حتى مستوى ستاناج 4 وتتميز بتصميم هيكل مدرع أحادي الشكل على شكل حرف V بالإضافة إلى المقاعد العائمة التي توفر حماية متقدمة للطاقم المكون من 10 أفراد.

أما المركبة الرابعة تحمل إسم»كوندور) فهي مركبة مدرعة مضادة للكمائن والألغام هي من أحدث الطرازات توفر حماية باليستية حتى مستوى ستاناج 2 وقابلة للترقية إلى مستوى ستاناج 3 لديها قدرات عالية على الطرق الوعرة يمكن استخدامها في أي عملية معادية بأداء ميداني استثنائي في الطرق المعبدة وكذلك على الطرق الوعرة مزودة بمحرك 8.9 لترات بقوة 400 حصان ويمكن استخدام كوندور في مهام مختلفة من قبل القوات العسكرية وشبه العسكرية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات