«المركزي» ينضم إلى مشروع للمدفوعات عبر الحدود بالعملة الرقمية

أعلن مصرف الإمارات المركزي ومعهد العملات الرقمية لبنك الشعب الصيني بالتعاون مع سلطة النقد في هونغ كونغ وبنك تايلاند أمس عن انضمامهما للمرحلة الثانية من مشروع (Inthanon-LionRock)، الذي يهدف إلى تسهيل المدفوعات عبر الحدود من خلال استخدام العملة الرقمية للبنك المركزي.

بداية المشروع

كانت سلطة النقد في هونغ كونغ وبنك تايلاند قد بدآ هذا المشروع المدعوم من قبل مركز الابتكار التابع لبنك التسويات الدولية في هونغ كونغ (BISIH) والذي أعيد تسميته مشروع «إم-سي بي دي سي بريدج» للعملات الرقمية المتعددة للمصارف المركزية (m-CBDC Bridge).

وانطلاقاً من الخبرة المكتسبة من مشروع (Inthanon-LionRock)، سوف يستكشف مشروع (m-CBDC Bridge) بشكل أكبر إمكانات تقنية السجلات الموزعة (DLT)، من خلال تطوير نموذج أولي لإثبات مفهوم يهدف إلى تسهيل معاملات الدفع بالعملات الأجنبية عبر الحدود بشكل آني وعلى مدار الساعة خلال كافة أيام الأسبوع وبمشاركة دول عدة. كما سيتناول المشروع حالات الاستخدام العملي عبر الحدود باستعمال العملات المحلية والأجنبية.

وبعد انضمام مصرف الإمارات المركزي ومعهد العملات الرقمية لبنك الشعب الصيني، سوف يعمل مشروع (m-CBDC Bridge) على تعزيز بيئة مواتية لانضمام مزيد من البنوك المركزية من آسيا وغيرها من المناطق، من أجل دراسة المشروع بشكل مشترك وإمكانات تقنية السجلات الموزعة في تعزيز البنية التحتية المالية للمدفوعات عبر الحدود.

تقليص نقاط الضعف

ومن المتوّقع أن يؤدي ذلك إلى تقليص نقاط الضعف المرتبطة بتحويلات الأموال عبر الحدود، مثل ضعف الكفاءة والتكلفة العالية ومسارات الامتثال التنظيمي المعقّدة.

والأهم من ذلك، ستأخذ البنوك المركزية المشاركة في الاعتبار نتائج إثبات المفهوم من أجل تقييم جدوى مشروع (m-CBDC Bridge) حال استخدامه في عمليات تحويل الأموال عبر الحدود، وتسوية معاملات التجارة الدولية ومعاملات أسواق رأس المال.

طباعة Email