تعيينات جديدة بـ«مجموعة مؤسسات الصيرفة» في الإمارات

كشفت مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي، المؤسسة غير الربحية التي تضم كبرى شركات الصيرفة والتحويلات المالية في الإمارات، عن قائمة التعيينات الجديدة والتي اختارها أعضاء لجنة المجموعة خلال أول اجتماعاتهم للعام الجاري في فندق «بولمان داون تاون» دبي.

وأتت قائمة الشخصيات الجديدة المنتخبة على النحو التالي: محمد علي الأنصاري، رئيساً لمجلس الإدارة،، وأديب أحمد، نائباً للرئيس، وراجيف رايبانتشوليا، أميناً للسر، وأنتوني جوس، أميناً للخزينة، وعماد الملك، أميناً مساعداً للصندوق، وأسامة الرحمة، عضواً بالمجلس الاستشاري.

وكان قد تم اختيار أعضاء لجنة مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي في نوفمبر الماضي، وتم إعلانها خلال الاجتماع السنوي العام للمجموعة. وتشمل اللجنة كلاً من الأنصاري للصرافة والفردان للصرافة والغرير للصرافة والرزوقي الدولية للصرافة والرستماني الدولية للصرافة وجوي الوكاس للصرافة واندكس للصرافة ولولو الدولية للصرافة وأورينت للصرافة ورضا الأنصاري للصرافة ووول ستريت للصرافة.

دور رئيس

وسيُواصل أعضاء اللجنة المنتخبون الجدد دورهم الرئيس في التواصل مع الجهات التنظيمية وسلطات إنفاذ القانون بالدولة بالنيابة عن أعضاء مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي، كما سيُساهمون في نمو وتعزيز حضور المجموعة وقطاع الصيرفة والتحويل المالي الأوسع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ولطالما دأبت المجموعة على النظر في آراء الأطراف المعنية والتوصيات الصادرة عنها، الأمر الذي أسفر عن إقرار مختلف الهيئات الحكومية في الإمارات لمجموعة من التعديلات المثمرة في سياساتها.

واتسم دور مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي بالتعاون مع أعضائها والهيئات المختصة بفائدته الكبيرة من حيث الحصول على الموافقات الحكومية وإتاحة الفرصة أمام شركات الصيرفة لمواصلة مزاولة أعمالها خلال فترة الإغلاق الناجمة عن جائحة «كوفيد19» العام الماضي.

وبصفتها ممثلاً لشركات الصيرفة في الدولة، تسعى مجموعة مؤسسات الصيرفة والتحويل المالي باستمرار لتعزيز مبادرات التعلم والتطوير الخاصة بها لضمان أعلى معايير الأمان والامتثال في القطاع، الأمر الذي ساعد بدوره في مكافحة أنشطة غسيل الأموال وغيرها من المعاملات المالية المريبة، كما حرصت المجموعة على تصميم نماذجها التدريبية بمنتهى العناية لتأهيل موظفي الشركات الأعضاء فيها وفق أفضل المعايير وعلى مختلف المستويات عبر جميع الأقسام لحماية مصالح المتعاملين والجهات المعنية على حد سواء.

طباعة Email