مجلس إدارة «أغذية» يعتمد الاستحواذ على «النبيل للصناعات الغذائية»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت مجموعة أغذية، أمس، موافقة مجلس إدارتها خلال اجتماعه، أمس، على الاستحواذ على حصة الأغلبية في شركة «النبيل للصناعات الغذائية»، بعد الحصول على موافقات تنظيمية محددة. وتعدّ النبيل للصناعات الغذائية، إحدى أبرز الشركات الإقليمية في مجال تصنيع الأطعمة المجمدة والمبرّدة.

 وبعد الحصول على الموافقات التنظيمية الإضافية اللازمة، سيقوم مجلس إدارة المجموعة، بالدعوة إلى انعقاد جمعية عمومية، حيث سيصوّت المساهمون على عملية الاستحواذ على النبيل للصناعات الغذائية، ليشكل هذا الاستحواذ نقطة انطلاق لمجموعة أغذية في قطاع الأطعمة المجمدة المتنامي، وذلك عبر علامة تجارية راسخة، لديها سجل حافل بالنمو والنجاح على مدى أكثر من 75 عاماً.

وقال آلان سميث الرئيس التنفيذي لمجموعة أغذية: «اجتماع اليوم، ودعوة مجلس الإدارة إلى انعقاد جمعية عمومية عند الحصول على الموافقات الإضافية اللازمة، هما خطوتان رئيستان في مسار عملية الاستحواذ على النبيل للصناعات الغذائية، وهي صفقة استراتيجية، ستضع مجموعة أغذية في طليعة قطاع واعد، يشهد نمواً سريعاً، كما ستسهم في توسيع قاعدة منتجات المجموعة، وترسيخ مكانتها كلاعب إقليمي في مجال السلع الاستهلاكية. والاستحواذ جزء أساسي من خطة نمو المجموعة، حيث سيسهم في توسيع رقعة أعمالنا الإقليمية، لا سيما عبر إرساء وجود قوي لنا في السوق الأردنية للمرة الأولى، كما سيعزز قاعدة أصول المجموعة ومصادر دخلها، ما سينعكس على أداء المجموعة المالي وربحيتها.

 وبعد الحصول على موافقة المساهمين، وموافقة الجهات التنظيمية الأخرى، ستقوم أغذية بالاستحواذ على حصة 80 % من شركة النبيل للصناعات الغذائية، تشمل الاستحواذ على حصة 60 % من «القابضة»، وهي إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، عبر أداة قابلة للتحويل، بالإضافة إلى حصة 20 %، ستستحوذ عليها أغذية من شركة «ايديال هولدنج ليميتد»، مقابل دفعة نقدية. والسعر الثابت الذي سيتم تحويل الأداة عنده إلى أسهم في «أغذية»، هو 5.50 دراهم إماراتية للسهم الواحد، لتبلغ قيمة حقوق الملكية لحصة 60 % من النبيل للصناعات الغذائية، 394 مليون درهم.

ولدى «النبيل للصناعات الغذائية»، شبكة توزيع محليّة ودولية، تضم أكثر من 20 سوقاً، وقدرة إنتاجية تبلغ 43 ألف طن سنوياً، فضلاً عن أكثر من 600 منتج، ما سيتيح لمجموعة أغذية، توسيع قاعدة منتجاتها، وإمكانية الوصول الفوري إلى مصادر دخل جديدة. ومن المتوقع أن يحقق الاستحواذ قيمة ملموسة على المدى القصير والبعيد لجميع أصحاب المصلحة المعنيين، من خلال تحقيق الوفورات والإيرادات، وتوفير فرص كبيرة للبيع المتقاطع على مستوى المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات