بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة تنطلق 29 مارس

خلال المؤتمر الصحفي للإعلان عن إطلاق للعقود الآجلة / من المصدر

تنطلق عمليات بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة، أول بورصة في العالم لتداول العقود الآجلة لخام «مربان» الذي تنتجه شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، في 29 مارس من مقرها في سوق أبوظبي العالمي، بعد حصولها على كافة الموافقات اللازمة من جميع الجهات التنظيمية حول العالم.

وقال مسؤولون في «أدنوك»، خلال مؤتمر صحفي، أمس، إن البورصة حصلت على الموافقات التنظيمية اللازمة من بنك إنجلترا والسلطة النقدية في سنغافورة والولايات المتحدة وسويسرا وهولندا وفرنسا والنرويج وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية، مشيرين إلى أن بيع خام مربان سيتم كعقد تسليم لمدة شهرين في المستقبل، فيما سيتم تسليم العقد للعملاء من الفجيرة، وستسمح عمليات المقاصة في البورصة بالاستفادة من هامش التعويضات وتعزيز كفاءة رأس المال للمتداولين.


أثر رجعي

وقال خالد سالمين، الرئيسي التنفيذي لدائرة التكرير والتصنيع والتسويق في شركة «أدنوك»، إن أدنوك كانت تقوم في السابق ببيع النفط على أساس التسعير بأثر رجعي، حيث كان العميل يستلم النفط الخام من أدنوك، ويعرف السعر في بداية الشهر الذي يليه، موضحاً أنه بعد إعلان المجلس الأعلى للبترول في نوفمبر 2019، عن آلية جديدة لتسعير مربان، باستخدام عقود آجلة تعتمد على الأسعار المستقبلية في السوق، أعلنت «بورصة إنتركونتيننتال» العالمية، إطلاق «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة» لتداول مربان.

وأكد أن مربان منذ اكتشافه، هو الخام الرئيسي لأدنوك والخام الأساسي للكثير من الشركاء على مدى عقود، موضحاً أن الخام يشهد طلباً كبيراً من مصافي كثيرة حول العالم، ويمكن استخدامه لتكرير العديد من المنتجات، مثل البنزين، والديزل، ووقود الطائرات، ويتم تصديره إلى أكثر من 30 دولة وأكثر من 60 عميلاً.

وأكد أن القدرة الإنتاجية الحالية لإنتاج مربان تصل إلى مليوني برميل يومياً، وهي تقريباً نصف القدرة الإنتاجية لأدنوك، وتقسم ملكية إنتاج مربان بواقع 60% لأدنوك و40% لشركائها في الإنتاج، وهم «بي بي» و«توتال» و«بتروتشينا» و«انبيكس» و«جي إس إنرجي» و«تشن هوا»، وبالتالي هناك العديد من المالكين والبائعين لخام مربان.


إنتاج ثابت

وأوضح أن هناك مجموعة من العوامل التي تجعل مربان مؤشراً سعرياً جديداً للنفط، من بينها التركيبة الكيميائية، وتوفر مستوى إنتاج ثابت ومستقر، واستقلالية بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال، وتسليم العقود من الفجيرة مع وجود بنية تحتية عالمية المستوى والقدرة على رفع سعة الأنابيب والسعة التخزينية، و3 عوامات بحرية قادرة على تحميل السفن العملاقة. وقال إننا نقوم حالياً بتحديد سعر آجل لخام مربان يستند إلى أسعار سوق خام دبي (بلاتس).

وقال سالمين إن إطلاق العقود الآجلة لخام «مربان» يمهد للمزيد من الخيارات والشفافية في الأسعار للأسواق، كما سيستفيد العملاء والسوق من تحديد أسعار وسيولة خام مربان بشكل أفضل.


قصة نجاح

من جانبه، قال ياسر المزروعي، الرئيسي التنفيذي لدائرة الاستكشاف والتطوير والإنتاج في شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، إن خام مربان يمثّل قصة نجاح كبيرة، بداية من أول بئر ذات جدوى تجارية في 1960 بسعة إنتاجية 4000 برميل يومياً وصولاً إلى القدرة الإنتاجية لحوالي 2 مليون برميل يومياً في 2020، من 2000 بئر موزعة على 12 حقلاً.

وأضاف أن من أمثلة الحقول المنتجة لخام مربان، حقل «بوحصا»، حيث تبلغ طاقته الإنتاجية 650 ألف برميل يومياً ومجموعة حقول تتكون من عصب وشاه وسهل. وتبلغ طاقتها الإنتاجية 630 ألف برميل يومياً، بينما حقل باب العملاق، حيث بدأت قصة مربان، نعمل على رفع طاقته الإنتاجية من 420 ألفاً إلى 485 ألف برميل يومياً من الخام مع نهاية 2021.

وأوضح أنه بحلول 2030، سيمثل خام مربان ما يقرب من 50% من سعة أدنوك الإنتاجية التي ستبلغ 5 ملايين برميل يومياً، وسيتم إنتاجها من حوالي 3000 بئر على مدى السنوات العشر القادمة، من خلال ضخ استثمارات بمليارات الدولارات لتحقيق المزيد من القيمة لأدنوك وعملائها.


جودة عالية

وحول العوامل الرئيسية التي ساهمت في قصة نجاح خام مربان على مدى عقود، أشار المزروعي إلى الموثوقية في عمليات الإنتاج والتوريد في أدنوك بما فيها خام مربان، والنوعية الممتازة والجودة العالية التي يتمتع بها الخام، والطلب العالمي المتنامي عليه، والربحية التي تحققها الشركة كإحدى الشركات الرائدة عالمياً في إنتاج الخام المنخفض التكلفة.

وقال إنه رغم الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا، استطاعت أدنوك، أن تبرهن على مرونتها وجاهزيتها وقدرتها على استمرارية أعمالها في كافة الظروف، الأمر الذي عزز مكانتها كمورد موثوق لإمدادات مستقرة من الطاقة لعملائها حول العالم.


طرق تنافسية

وأشار إلى أن خام مربان يتميز بخواص كيميائية ثابتة، ويصنف بأنه من أجود أنواع النفط الخام الخفيف والحلو (منخفض الكبريت)، وأحد أكثر الخامات المرغوبة عالمياً، خاصة من عملائنا في أسواق آسيا والشرق الأقصى.

وذكر المزروعي أن استخراج خام مربان يتم بأكثر الطرق تنافسية من خلال استخدام التكنولوجيا المتطورة، ما يجعل أدنوك في صدارة منتجي النفط العالميين منخفضي التكلفة، ويمكنها من تحقيق ربحية عالية ويمنحها مرونة كبيرة في ظل أي سيناريو للسوق، مضيفاً أن أدنوك ليست فقط شركة عالمية رائدة منخفضة التكلفة في استخراج البرميل، بل إحدى الشركات العالمية الرائدة الأقل في انبعاثات الكربون.

وذكر أن هناك ما يزيد على 7500 موظف يعملون في عمليات إنتاج خام مربان، منهم حوالي 65% من مواطني الإمارات. وأكد أن أدنوك لا تقوم فقط بإنتاج وتوريد منتج للعملاء العالميين بشكل موثوق فحسب، بل لها مساهمات مهمة في اقتصاد الإمارات، فمنذ بدء برنامج أدنوك للقيمة المحلية المضافة في 2018، ساهمت مشاريعنا في الحقول البرية المنتجة لخام مربان بإعادة توجيه ما يقرب من 5 مليارات دولار للاقتصاد المحلي، وهذه مساهمة الحقول البرية فقط، بمعدل مساهمة للقيمة المحلية المضافة بلغ 60% في عام 2020 ونعمل على زيادة هذه النسبة.

وأضاف أنه نظراً للتوقعات باستمرار الطلب العالمي على النفط في النمو إلى 105 ملايين برميل يومياً بحلول 2030، سنواصل ضمان الإنتاج والإمداد الموثوق لخام مربان، مع الحفاظ على تحقيق قيمة نوعية لأدنوك ودولة الإمارات ولعملائنا في جميع أنحاء العالم.


زيادة الاحتياطيات

وقال شينيتشي ناكامورا المدير لعام لشركة «إنبكس / جودكو»، إن الشركة تشارك حالياً في 5 امتيازات بحرية وبرية، وهو ما يفوق أي امتياز آخر في أي مكان في العالم، مضيفاً أنه في أبريل من المقرر أن نبدأ أعمال الحفر في المنطقة البرية 4، والتي تمت ترسيتها مرة أخرى في 2019. وتهدف هذه العمليات إلى زيادة حجم احتياطيات أبوظبي من الموارد الهيدروكربونية.

وأشار إلى أن الشركة ساعدت في تنمية الأعمال التجارية وتوسيع حصة النفط الخام المستورد من أبوظبي إلى اليابان، حيث تستورد اليابان نفط أبوظبي الخام منذ ما يقرب من 60 عاماً، منذ عام 1962. ويشكل النفط الخام في أبوظبي حالياً حوالي 25% من إجمالي واردات اليابان من النفط الخام، مما يجعل اليابان أكبر مستورد للنفط الخام من أبوظبي عالمياً.

وأوضح أن خام مربان، على وجه الخصوص، يعتبر النفط الخام الأساسي لتغذية العديد من المصافي في اليابان بفضل جودته الفائقة والإمداد المستقر، موضحاً أنه في عام 2015، مُنحت إنبكس / جودكو حصة 5% في امتياز أبوظبي البري، ويساهم هذا المشروع في الإمداد المستقر للطاقة على المدى الطويل إلى اليابان، فضلاً عن توسيع محفظتنا الخاصة لدعم النمو المستدام لأنشطة النفط والغاز الطبيعي.

ولفت إلى أنه في عام 2019، أعلنا عن مشاركتنا في تأسيس «بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة»، ونسعى من خلال هذه المشاركة لزيادة تعزيز تعاوننا مع أدنوك في مجال التسويق، بالإضافة إلى عمليات الاستكشاف والإنتاج، مضيفاً: «بصفتنا مشاركاً في امتياز أبوظبي البري، نسعى للمساهمة في تعزيز وجود مربان، وبالتالي أبوظبي، في سوق النفط الخام العالمي».

وذكر أن خام مربان يتمتع بحجم إمداد أكبر بكثير مقارنة بالخامات الرئيسية الأخرى مثل برنت وغرب تكساس الوسيط ودبي، مع قاعدة عملاء قوية خاصة في الشرق الأقصى وجنوب شرق آسيا، متوقعاً أن يؤدي إدراج خام مربان إلى تعزيز استقرار وشفافية أسعار خام مربان وتنويع أساليب التداول إلى جانب المشتقات الأخرى. ومن المرجح أن يؤدي هذا إلى زيادة توسيع قاعدة عملاء خام مربان، وتحسين قيمة التداول على المدى المتوسط إلى الطويل.


حضور قوي للمرأة

تدعم «أدنوك» التوازن بين الجنسين في عملياتها، حيث يعد حقل الرميثة البري، الذي ينتج خام مربان، هو أول منشأة نفطية في الشرق الأوسط تتم إدارتها من قبل الكوادر النسائية، من مهندسات وموظفات أدنوك من المواطنات بنسبة 100%، كما تدير العمليات في حقول شمال شرق باب المهندسة عائشة المرزوقي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات