الشباب يشكّلون 85% من مستثمري المشروع

«جويا بلانكا» مشروع عصري يلبي تطلعات شباب المستثمرين في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يشهد القطاع العقاري في دولة الإمارات إقبالاً كبيراً من قبل فئة الشباب الإماراتيين باعتباره استثماراً مدروساً وذكياً يضمن لهم مستقبلهم ويحافظ على مدخراتهم، خاصةً في المشاريع الاستراتيجية الجديدة التي تلاقي طموحاتهم وتوفّر لهم المتطلبات اللازمة لنمط حياة منتج ومستدام.

ومن هنا، قدّم مشروع جويا بلانكا، التابع لشركة «جرين يارد للتطوير العقاري»، نموذجاً عصرياً من الوحدات السكنية التي تلبّي رغبة المستثمرين، وخاصةً الشباب منهم، في التملّك منذ بداية مسيرتهم المهنية ضمن حوافز وتسهيلات تمويلية، دون التقليل من مستوى المعايير العالية والرفاهية التي يبحثون عنها.


تصميم ذكي


ومن هذا المنطلق، جاء التصميم الذكي لهذا المشروع مستفيداً من المساحة بشكل صحيح ودون هدر من خلال توفير وحدات سكنية شاسعة نسبةً لمساحة البناء، محافظاً على الأسعار التنافسية التي تناسب الجميع إذ تتراوح أسعار الأستديو بين 328.000 و 355.000 درهم مع طرح باقة متنوعة من خطط الدفع الميسرة، ومحققاً بذلك المعادلة الصعبة التي تهدف إلى تأمين أكبر مساحة ممكنة، مع الحرص على اختيار أفضل مواد البناء المستخدمة، والبيع ضمن سعر تنافسي وفي متناول الجميع.

وبذلك، لاقى مشروع جويا بلانكا استحساناً وإقبالاً كبيراً من المواطنين الشباب في العشرينيات من عمرهم حيث بلغت نسبتهم 85% من إجمالي مستثمري المشروع، وحوالي 10% من خارج الإمارات و5% من المقيمين فيها، وهذا يدلّ على وعي الشباب على أهمية الاستثمار العقاري خاصةً في المشاريع السكنية التي تتناسب مع إمكاناتهم وتطرح لهم خطط دفع مرنة تتيح الحفاظ على مدخراتهم في نفس الوقت.

اعتبر الشباب بدورهم، وبعد زيارتهم لموقع جويا بلانكا السكني للإطلاع المباشر ومتابعة مراحل عملية التنفيذ التي ستنتهي بالكامل في الربع الرابع من عام 2022، أن استثمارهم في هذا المشروع سيشكل صمام أمان لمستقبلهم ويحقق لهم الاستقرار المعيشي والاستثمار الآمن، كما أن لديهم ثقة كبيرة بالشركة المطوّرة نتيجة السرعة في الإنجاز إلى جانب تقديم ضمان التطوير العقاري المودع لدى مؤسسة التنظيم العقاري «ريرا» والبالغ 50% من قيمة المشروع إضافة إلى سجل الشركة الموثوق في المشاريع السابقة.


تحديات مختلفة

وأكّد المهندس محمود عواد، المدير العام لشركة «جرين يارد للتطوير العقاري»، «أنه على الرغم من التحديات المختلفة التي يشهدها العالم، استطعنا أن نقدّم حلّا مستداماً للراغبين في الاستثمار من خلال تقديم وحدات سكنية راقية في موقع مميز وضمن أسعار مدروسة وتنافسية، حيث لاحظنا بعد طرح المشروع أن غالبية المستثمرين هم من الشباب الإماراتي الذين أدركوا الفوائد الآنية كما المستقبلية التي يقدّمها لهم مشروعنا، وأيقنوا أن هكذا خطوة هي حجر الأساس في مسيرتهم المستقبلية تساهم في تنشيط العجلة الاقتصادية والاجتماعية في الدولة وتعزز من مكانتها كوجهه استثمارية قوية ونامية».

وأضاف عواد أن الشركة حرصت على اختيار مواد بناء عالية الجودة ومطابقة للمعايير العالمية ومنها مصنّعة بالكامل في دولة الإمارات التي تفخر بنوعية صناعاتها المميزة حيث حققت المقاييس التي نعتمدها في مشاريعنا. وبفضل الجهود المكثفة والمتواصلة، تجاوزنا الجدول المحدد لإنجاز مراحل البناء بأكثر من شهر، ونسعى إلى زيادة وتيرة العمل أكثر والاستفادة من مميزات الجو المعتدل وتحقيق أميال إضافية في المشروع للحفاظ على ثقة المستثمرين بنا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات