«الفهيم» تضخ 30 مليوناً لتعزيز استثماراتها في الحافلات الكهربائية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تعتزم مجموعة الفهيم تعزيز استثماراتها بنحو 30 مليون درهم في قطاع الحافلات الكهربائية الصديقة للبيئة من خلال شركتها التابعة «الإمارات جلوبال للسيارات الكهربائية»، حيث أطلقت أسطولاً من الحافلات الكهربائية المزودة ببطاريات ليثيوم أكسيد التيتانيوم في منطقة الشرق الأوسط ومن المقرر أن تتواجد فعلياً في شوارع الدولة خلال العام 2022.

وأكد محمد عبدالله عبد الجليل الفهيم، رئيس إدارة تطوير أعمال مجموعة الفهيم، في مؤتمر صحفي أمس، التزام المجموعة باستثمار الموارد اللازمة لتنفيذ وتسريع أجندة الاستدامة في دولة الإمارات من خلال المساهمة الفاعلة في إطلاق أسطول من الحافلات الصديقة للبيئة في الدولة، مشيراً إلى أن إمارة أبوظبي تتبوأ مكانة رائدة في مجال دمج أحدث التقنيات المتطورة والصديقة للبيئة في عملياتها وبنيتها التحتية.

مراحل اختبار

من جانبه، توقع بلال عزالدين الربعي، المدير العام لشركة الإمارات جلوبال للسيارات الكهربائية، رداً على استفسارات «البيان الاقتصادي»، أن تتواجد الحافلات الكهربائية في شوارع الدولة بحلول نهاية العام الجاري أو مطلع العام القادم على أقصى تقدير، مشيراً إلى أن الشركة ضخت استثمارات في المشروع حتى الآن بأكثر من 5 ملايين درهم في مراحل الاختبار، فيما سيتم ضخ نحو 20 إلى 25 مليون درهم لتدشين البنية التحتية خلال الثلاث سنوات القادمة.

وتوقع الربعي أن تبدأ الشركة في تلقي طلبات شراء الحافلات خلال العام الجاري، مشيراً إلى أن الشركة عملت خلال العامين والنصف الماضيين على مواكبة بطاريات وشواحن الباصات للمواصفات في الدولة.

الأسرع شحناً

ومن جهتها، أعلنت سوزان لام، نائبة الرئيس لدى شركة ينلونج إنرجي الصين، المساهمة في توفير أسطول الحافلات الكهربائية أن هذه البطاريات تمتاز بكونها الأسرع شحناً في العالم، ونثق بأن هذه الخطوة ستغيّر سبل استخدام وسائل النقل العامة في المنطقة.

وفورات كبيرة

توقع بلال عزالدين الربعي، المدير العام لشركة الإمارات جلوبال للسيارات الكهربائية أن تسهم هذه الحافلات الصديقة للبيئة في تحقيق وفورات كبيرة في الطاقة، وتخفيض انبعاثات الكربون في الإمارات؛ حيث إن استبدال حافلة ديزل واحدة بأخرى كهربائية سيعادل إزالة الانبعاثات الضارة الناجمة عن 27 سيارة ركاب لمدة عامٍ كامل، إلى جانب إلغاء الحاجة لاستهلاك 12,175 جالون ديزل على مدى 10 سنوات.

وأشار الربعي إلى أن المشروع يتماشى مع رؤية الإمارات الرامية لتحقيق التنمية المستدامة بحلول 2030، مبيناً أن الحافلات تتميز بإمكانية شحنها في أقل من 20 دقيقة مقارنة بالحافلات الكهربائية الأخرى المزودة ببطاريات أيون الليثيوم التي يتطلب شحنها ساعات عدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات