2.4 مليار صافي أرباح «أدنوك للتوزيع» 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت «أدنوك للتوزيع» أن صافي أرباحها ارتفع إلى 851 مليون درهم في الربع الأخير 2020. وبلغت الأرباح الأساسية قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء للفترة نفسها 1. 1 مليار درهم. وبشكل إجمالي لعام 2020، بلغ صافي الربح 2.4 مليار درهم، في حين بلغت الأرباح الأساسية للعام قبل خصم الفائدة والضريبة والاستهلاك والإطفاء 3.6 مليارات درهم.

وحافظت الشركة على مركزها المالي القوي الذي يؤهلها لمواصلة جهودها للتوسّع محلياً ودولياً تماشياً مع سياستها للنمو الذكي، إضافة إلى الإيفاء بالتزاماتها لتوزيع الأرباح حيث بلغت سيولة الشركة 5.6 مليارات درهم كما في 31 ديسمبر 2020، بما في ذلك 2.8 مليار درهم في صورة نقدية وما يوازيها، و2.8 مليار درهم في صورة تسهيلات ائتمانية غير مستغلة.

وخلال العام الماضي، افتتحت الشركة 64 محطة جديدة في مختلف أنحاء الإمارات، وهو ما يتجاوز خططها السابقة لافتتاح 60-50 محطة جديدة خلال 2020، ويمثل 10 أضعاف ما تم افتتاحه من محطات خلال عام 2019. كما وسعت شركة أدنوك للتوزيع شبكتها بشكل كبير بدبي خلال 2020، حيث افتتحت 20 محطة جديدة في الإمارة.

كما زادت الشركة من عدد محطات أدنوك «On-the-Go»، التي تم تصميمها لتوفر خدمة التزود بالوقود والمتاجر الصغيرة للأحياء السكنية والمناطق التي يصعب فيها بناء المحطات العادية، حيث افتتحت الشركة 38 محطة من هذا النموذج في مختلف أنحاء الدولة. وتم على مدار العام الماضي تحديث 100 من متاجر»واحة أدنوك«، مقارنة بخططها السابقة لتحديث 80-90 متجرًا.

السعودية

وإلى جانب نموها داخل الإمارات، قامت»أدنوك للتوزيع«بتسريع توسعها على الصعيد الدولي بإعلانها في 30 ديسمبر 2020 عن إبرام اتفاق نهائي للاستحواذ على 15 محطة خدمة في السعودية، وتبع هذه الصفقة الإعلان أمس عن تنفيذ اتفاقيتين نهائيتين إضافيتين للاستحواذ على 20 محطة أخرى في السعودية، وتخضع صفقات الاستحواذ لشروط معينة تشمل الحصول على موافقة الجهات التنظيمية.

وتتضمن الاتفاقية الأولى الاستحواذ على 16 محطة في منطقة الرياض بقيمة 56.9 مليون درهم (15.5 مليون دولار). ومن شأن عمليات الاستحواذ الجديدة أن ترفع إجمالي المحطات بالسعودية إلى 37 محطة خدمة.

وقال أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: تحظى «أدنوك للتوزيع» بمكانة قوية وراسخة تتيح لها أن تستمر خلال العام المقبل في مسيرة النجاحات التي حققتها داخل الإمارات وخارجها، وأن تمضي قُدُمًا نحو تحقيق هدفها الرامي لزيادة الأرباح قبل خصم الفوائد والضريبة والاستهلاك والإطفاء إلى ما لا يقل عن 3.67 مليارات درهم بحلول 2023.

وأضاف أننا سنواصل السعي من أجل المزيد من فرص التوسع على الصعيد الدولي، وتحقيق عوائد مجزية لمساهمينا.

وفي يوليو 2020، عملت أدنوك للتوزيع على ترقية برنامج «مكافآت أدنوك»، وحقق البرنامج إنجازًا كبيرًا بتسجيله أكثر من مليون عضو خلال الربع الأخير من العام، وتجاوز إجمالي عدد المعاملات التي تمت باستخدام برنامج»مكافآت أدنوك«، منذ أن أطلقت الشركة برنامج النقاط، عتبة الــ8 ملايين معاملة.

عائدات مجزية

وأعلنت «أدنوك» في سبتمبر 2020 إتمام عملية طرح خاص لعدد 1.25 مليار سهم من أسهم شركة أدنوك للتوزيع (تقدر قيمتها بحوالي 3.67 مليارات درهم)، وبيعها إلى مؤسسات استثمارية، مما رفع نسبة التداول الحر إلى 20%. ويعد هذا الطرح أكبر عملية طرح تقوم بها شركة مساهمة عامة في دول مجلس التعاون الخليجي.

وفي إطار سياسة توزيع الأرباح التدريجية، اقترح مجلس إدارة شركة أدنوك للتوزيع توزيع أرباح نقدية بقيمة 1.285 مليار درهم (10.28 دراهم للسهم) عن النصف الثاني 2020، وسيتم عرضها على المساهمين للموافقة عليها خلال اجتماع الجمعية العمومية المتوقع عقده بتاريخ 16 مارس 2021.

ورهنًا بموافقة المساهمين، يتوقع أن تبلغ توزيعات الأرباح الإجمالية للسنة المالية 2020 ما قيمته 2.57 مليار درهم (20.57 درهم للسهم)، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 7.5% مقارنة بتوزيعات الأرباح للعام 2019، وفقًا لسياسة توزيع الأرباح المعتمدة، وبما يقدّم عائداً ربحياً سنوياً بنسبة 5.3% لعام 2020 (بناءً على سعر السهم البالغ 3.88 دراهم كما في 14 فبراير 2021).

وكانت الشركة قد وزعت نصف أرباح 2020 في أكتوبر الماضي، ومن المتوقع أن يتم دفع الجزء الثاني من توزيعات الأرباح للعام 2020 في شهر أبريل 2021 بعد موافقة المساهمين.

كما أوصى المجلس بإدخال تعديلات على سياسة توزيع الأرباح بهدف إضفاء المزيد من الوضوح والشفافية على عائدات المساهمين، حيث اقترح المجلس توزيع أرباح لعام 2022 لتبلغ 2.57 مليار درهم (700 مليون دولار) كحد أدنى (مقارنة بحد أدنى يبلغ 75% من الأرباح القابلة للتوزيع وفقًا للسياسة الحالية) وتوزيع أرباح بنسبة لا تقل عن 75% من الأرباح القابلة للتوزيع ابتداءً من عام 2023 وما يليه.

وسيُعرض هذا المقترح على مساهمي الشركة في اجتماع الجمعية العمومية السنوي المقبل. وفي حال تم الموافقة عليه، فإنه سيوفر للمساهمين عائدات مضمونة يمكن التنبّؤ بها حتى أبريل 2023.

وتستند هذه التعديلات، التي أوصى المجلس بإدخالها على سياسة توزيع الأرباح، إلى المركز المالي القوي للشركة في نهاية العام 2020، والثقة في آفاق نموها الواعدة وقدرتها على توليد تدفقات نقدية في المستقبل. وعلى الرغم من ظروف السوق الحالية، تتحلى أدنوك للتوزيع بالثقة والثبات حيال قدرتها على الوفاء بالتزاماتها الاستراتيجية وتحقيق عائدات مستدامة لمساهميها.

أرباح

تتوقع شركة أدنوك للتوزيع الاستمرار بتوزيع نصف الأرباح السنوية في أكتوبر من العام الجاري، وتوزيع النصف المتبقي من الأرباح في أبريل من العام الذي يليه. وتعكس السياسة الجديدة لتوزيع الأرباح سجل الشركة القوي في زيادة توزيعات أرباحها لمساهميها بشكل تدريجي، مدعومة بنموذج عمل مستقر يحقق تدفقات نقدية يمكن توقعها.

 

طباعة Email