حزمة دعم «دبي للسلع المتعددة» تشهد اهتمام شركات 149 دولة

2025 شركة تنضم إلى المركز بأعلى رقم خلال 5 سنوات الأخيرة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

حقق مركز دبي للسلع المتعددة، المنطقة الحرة الأولى على مستوى العالم والسلطة التابعة لحكومة دبي المختصة بتجارة السلع والمشاريع، أداءً قياسياً خلال عام 2020 رغم التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا «كوفيد 19».

وحقق المركز رقماً قياسياً في عام 2020 بتسجيل 2025 شركة جديدة، وهو أعلى عدد للشركات المسجلة خلال 5 سنوات، فيما كان معدّل الحفاظ على الشركات المسجلة الأعلى على الإطلاق.

ويرجع الفضل في الأداء القوي لمركز دبي للسلع المتعددة في المقام الأول إلى حزمة دعم الأعمال التي تم إطلاقها في شهر مارس 2020 والتي شهدت اهتماماً من الشركات في 149 دولة.

وكان هذا أكبر عرض تجاري على الإطلاق لمركز الأعمال، حيث قدم مجموعة واسعة من الحوافز والخدمات ذات القيمة المضافة لكل من الشركات القائمة والجديدة في المنطقة الحرة.

ومن خلال دعم الشركات الأعضاء في مجتمع الأعمال، استفادت أكثر من 8,000 شركة من الأعضاء من أكثر من 13,000 عرض وحافز تم تقديمها خلال عام 2020.

وتقديراً لجهوده المستمرة في تعزيز منظومته البيئية، حصل مركز دبي للسلع المتعددة في شهر أكتوبر 2020 على جائزة «أفضل منطقة حرة في العالم» لهذا العام من قبل مجلة «إف دي آي» التابعة لصحيفة فاينانشال تايمز للعام السادس على التوالي.

كما تم تكريم جهود المركز على صعيد دعم الأعمال والسكان ضمن مجتمع أبراج بحيرات جميرا لمواجهة «كوفيد 19»، من خلال ترشيحه لنيل جائزة «أفضل إجراءات تواصل خلال أزمة جائحة كوفيد 19» وجائزة «أفضل حملة ترويجية متكاملة» المقدمتين من جمعية العلاقات العامة والاتصالات، أكبر هيئة علاقات عامة مهنية في العالم، خلال حفل جوائزها الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال أحمد بن سليم، الرئيس التنفيذي الأول والمدير التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة، تعليقاً على هذه الإنجازات: كان 2020 عاماً استثنائياً، حيث سادت خلاله حالة من انعدام اليقين في الأسواق، إضافة إلى التوترات الجيوسياسية وتداعيات أزمة جائحة «كوفيد 19».

ورغم هذه التحديات الصعبة، فإن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة والإجراءات السريعة والحاسمة التي اتخذتها أثمرت عن حفاظ اقتصادنا على مرونته في هذه الظروف. وواصل مركز دبي للسلع المتعددة اجتذاب وتسهيل وتعزيز التدفقات التجارية العالمية إلى دبي وعبرها.

كما نمت قاعدة عملائنا بشكلٍ لافت لتصل اليوم إلى أكثر من 18 ألف شركة، لننجح بذلك في إحراز معدلٍ قياسي من حيث تسجيل الشركات، كما أطلقنا مبادرات جديدة ونفّذنا مشاريعنا الرئيسية في الوقت المحدد. واستناداً إلى هذا الزخم الإيجابي، سنعمل على زيادة التقدم المحرز للوصول إلى آفاق جديدة خلال عام 2021.

استقطاب الاستثمارات

وشهد عام 2020 زيادة بنسبة 20% على أساس سنوي في انضمام الشركات الصينية إلى مركز دبي للسلع المتعددة. وتم افتتاح مركز خدمات صيني متخصص في برج الماس بدبي يقدّم الدعم باللغة الصينية؛ فيما افتتح مركز دبي للسلع المتعددة مكتباً تمثيلياً في شينزن بالصين، بهدف تسهيل مزاولة الأعمال التجارية من خلال مركز الأعمال.

وبعد توقيع مذكرة تفاهم مع بورصة الماس الإسرائيلية، افتتح مركز دبي للسلع المتعددة خلال عام 2020 مكتباً تمثيلياً في مدينة رمات غان قرب تل أبيب. ويساعد المكتب الجديد الشركات الإسرائيلية من جميع القطاعات والصناعات على تأسيس مكاتب تمثيلية في مركز دبي للسلع المتعددة.

واستضاف مركز دبي للسلع المتعددة 19 جلسة افتراضية عبر الإنترنت خلال عام 2020 في إطار حملته الترويجية «وجد من أجل التجارة»، بهدف تعزيز التواصل مع الأسواق الرئيسية، بما فيها الصين وإسرائيل وروسيا وسويسرا وألمانيا وأنغولا وأمريكا الجنوبية وإسبانيا وتركيا وأوكرانيا والمملكة المتحدة. وحضر هذه الجلسات الافتراضية نحو 11,000 شخص.

عام قياسي لتجارة السلع

يمثل قطاع الذهب والماس 15% من إجمالي الصادرات من دولة الإمارات العربية المتحدة، ويحل هذا القطاع في المرتبة الثانية بعد النفط والمنتجات البترولية. وفي ضوء ذلك، تركز دور مركز دبي للسلع المتعددة خلال عام 2020 على تسهيل حركة التجارة وتعزيز التواصل بين الأسواق بخطى سريعة.

وخلال عام 2020، سجّل الماس الخام تداولاً بقيمة إجمالية بلغت 91.8 مليار درهم إماراتي (24.99 مليار دولار أمريكي) في بورصة دبي للماس، التي تعد أكبر منشأة لاستضافة مناقصات الماس في العالم.

واستضافت البورصة 19 مناقصة للماس الخام والمصقول وأول مناقصة خاصة بالزمرد. وشهدت نهاية العام تقديم أكبر مناقصة للماس الخام في الإمارات العربية المتحدة ضمن بورصة دبي للماس؛ حيث تم بيع 379,912 قيراطاً من الماس الخام، بقيمة 321.29 مليون درهم إماراتي (87.47 مليون دولار أمريكي).

وساند مركز دبي للسلع المتعددة طوال عام 2020 وزارة الاقتصاد الإماراتية في تطوير «معيار الإمارات للتسليم الجيد» الجديد، بهدف ترسيخ مكانة الإمارات كمركز رائد في المشهد العالمي لتجارة الذهب والمعادن النفيسة.

ونجح مركز القهوة التابع لمركز دبي للسلع المتعددة على مدار عام 2020 في معالجة وتسليم 7 ملايين كيلوغرام من القهوة، وتسهيل المزيد من شحنات القهوة من 25 دولة عبر أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، بقيمة تتخطّى 250 مليون درهم إماراتي (68 مليون دولار أمريكي).

وقام مركز الشاي التابع لمركز دبي للسلع المتعددة بتسجيل صفقات تم خلالها تداول 40 ألف طن متري من الشاي. وخلال شهر يونيو، قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بزيارة إلى مركزي القهوة والشاي التابعين للمركز.

كما سجلت المنظومة البيئية لمركز دبي للسلع المتعددة أداءً قوياً للتجارة والتداول عبر القطاعات المختلفة، حيث سجّلت بورصة دبي للذهب والسلع، وهي البورصة الأكبر والأكثر تنوعاً لتداول المشتقات والسلع في الشرق الأوسط وإحدى الشركات التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، حجم تداولٍ بلغ 12.73 مليون عقد خلال عام 2020، بقيمة 1,177.73 مليار درهم إماراتي (320.69 مليون دولار أمريكي). وإلى جانب الاحتفال بمرور 15 عاماً على تأسيسها، حصلت بورصة دبي للذهب والسلع على جائزة «أفضل بورصة للعام» المرموقة للعام الثالث على التوالي، خلال حفل جوائز «إف أو دبليو جلوبال إنفستور الشرق الأوسط وشمال أفريقيا 2020».

وبالنسبة للمعاملات فقد سجلت منصة «ترايد فلو» (Tradeflow) التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة معاملات بقيمة 744 مليار درهم (202 مليار دولار أمريكي)، بزيادة قدرها 121% على أساس سنوي. وارتفعت قيمة المعاملات للمنتجات الإسلامية بنسبة 128% على أساس سنوي. كما استقبلت المنصة 28 عضواً جديداً، من ضمنهم 12 مؤسسة مالية رائدة.

وأطلق مركز دبي للسلع المتعددة في أغسطس 2020 منصة أغريوتا، وهي سوق مخصصة لتجارة وتوريد السلع الزراعية بالاعتماد على حلول تكنولوجيا البلوك تشين، بهدف المساهمة في سد الفجوة القائمة بين ملايين المزارعين في الهند وقطاع الأغذية في الإمارات. وتم تسجيل أكثر من 92 ألف مزارع على المنصة حتى الآن.

قيادة فكرية

في أكتوبر 2020، أطلق مركز دبي للسلع المتعددة الإصدار الثالث من تقرير القيادة الفكرية الرائد بعنوان «مستقبل التجارة». ويتناول هذا التقرير الحائز جوائز تأثيرات العوامل الجيوسياسية والتكنولوجيا وأزمة جائحة «كوفيد 19» والاتجاهات الاقتصادية العالمية على مستقبل التجارة.

ويتضمّن التقرير أبحاثاً معمقة، كما يقدم توصيات للحكومات والشركات بشأن التجارة والسياسة التي ستدعم التجارة في العقد المقبل. وحتى الآن، استقطبت نسخة التقرير لعام 2020 أكثر من 13.1 مليون تفاعل، وتم تنزيله لأكثر من 250 ألف مرة.

مجتمع ذكي

الأداء – حافظت المنطقة الحرة على مستويات إشغال عالية عبر محفظة أصول الإيجار الخاصة بها؛ حيث تم توقيع اتفاقية لتجديد عقود الإيجار مع مستأجرين رئيسيين، إضافة إلى تنفيذ صفقات واتفاقيات تجارية مع العديد من العلامات التجارية المعروفة في قطاع الأغذية والمشروبات، التي تعتزم تأسيس حضورٍ لها في مجتمع أبراج بحيرات جميرا.

برج أبتاون – تم إنجاز 40% من أعمال بناء «برج أبتاون» المرتقب في منطقة أبتاون دبي، بعد الانتهاء بالكامل من أعمال التصميم.

كما تم بنجاح تنفيذ العديد من مبادرات المناطق الذكية، مثل أجهزة الاستشعار الذكية المخصصة لمواقف السيارات، والإضاءة الذكية للشوارع، وأنظمة إدارة المباني، إضافة إلى التحسينات المتعلقة بإدارة الطاقة.

استراتيجية رقمية

واصل مركز دبي للسلع المتعددة التركيز على تحسين إجراءات تأسيس الشركات، عبر تقديم تجربة مبسطة ورقمية بالكامل. وساعد ذلك على تسجيل انخفاض بنسبة 50% في أعداد المراجعين والزيارات الفعلية، خاصة وأن الأعضاء الحاليين والجدد يفضلون إجراء معاملاتهم عبر الإنترنت.

وقد ساعد هذا الحضور الرقمي المكثّف عبر الأسواق الرئيسية في تشجيع 95% من الشركات الجديدة ضمن المنطقة الحرة على بدء رحلتها الرقمية مع مركز دبي للسلع المتعددة.

وفي إطار سعيه لتحقيق التحول الرقمي، حصد مركز دبي للسلع المتعددة جائزة ريادة الأعمال الدولية ضمن فئة «الاستراتيجية والتغيير والتحول»، وذلك تقديراً للتحسينات الرقمية التي طبّقها المركز لتبسيط تجربة تأسيس أعمال الشركات، والتي ساعدت على خفض زمن تقديم طلبات التسجيل إلى 10 أيام بدلاً من 40 يوماً، وتقليل عدد الوثائق المطلوبة بنسبة 60%، إضافة إلى تحسين رضا العملاء بنسبة 9%.

طباعة Email