تحليل إخباري.. تفوق دبي الاستثماري.. شهادة صواب للسياسات

يأتي الإنجاز الجديد الذي حققته دبي أخيراً والمتجسد في تصنيفها بالمركز الثالث في الترتيب العام على مستوى العالم لمؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021/2022» الصادر عن مؤسسة الفايننشال تايمز، والمركز الثاني في ترتيب المؤشر الفرعي فئة المدن الرئيسية، بفضل مجموعة من المقومات المتكاملة والمتنامية التي تواصل ترسيخ مكانة دبي وجهة استثمارية مفضلة على المستوى الدولي بالإضافة إلى حزمة المبادرات والاستراتيجيات الحكومية التي تعزّز جاهزية الإمارة للمستقبل في مختلف المجالات، ويكتسب توقيت هذا الإنجاز أهمية كبيرة في ظل الظروف التي يشهدها العالم حالياً في ظل تحديات الجائحة، وبذلك يؤكد التصنيف المتقدم لدبي قدرتها الفائقة على مواجهة الأزمات العالمية ومواصلة تطوير مقوماتها الجاذبة للاستثمار.

ميزة حيوية

وبتحليل العوامل الأساسية لتقدم دبي في المؤشر الصادر عن «إف دي آي انتليجينس» المتخصصة في شؤون الاستثمار الأجنبي حول العالم، والتابعة لمؤسسة «فايننشال تايمز»، تبرز المرونة والرشاقة الحكومية في التعامل مع المتغيرات ومواجهة التحديات كميزة حيوية للإمارة، فيما تشكل مقوماتها التنافسية المتمثلة في البيئة الاستثمارية المتطورة والبنية التحتية والخدمية العصرية عاملاً أساسياً في جاذبية دبي الاستثمارية.

وبالنظر إلى تقدم دبي ضمن المؤشر، يبدو جلياً أن هذا الإنجاز يترجم ثقة مجتمع المال والاستثمار الدولي بالإمارة، حيث تتمتع دبي بمكانة متقدمة ضمن صدارة وجهات الاستثمار العالمية الأكثر جاهزية ومرونة، وذلك نتيجة التحديث المستمر لمناخ الاستثمار والتعامل بكفاءة واقتدار مع تداعيات جائحة «كوفيد 19» على المستويات الصحية والاقتصادية، مما يشكل إضافة حيوية لمسيرة تعافي ونمو الاستثمار الأجنبي المباشر وتجاوز التحديات الحالية.

مقارنات مرجعية

وقد ارتقت دبي في الترتيب العام للمؤشر من المركز السادس إلى المركز الثالث بعد سنغافورة ولندن ضمن مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021/2022»، مما يؤكد تفوق الإمارة وجاهزيتها للمستقبل وثقة مجتمع المستثمرين عالمياً من خلال التحليل الشامل لبيئتها الاستثمارية من خلال البيانات والمقارنات المرجعية.

ويعتمد المؤشر الصادر عن مؤسسة «الفايننشال تايمز» بيانات مؤشر «إف دي آي ماركتس»، الذي يرصد بيانات تدفقات رأس المال ومشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر الجديدة حول العالم، وتقارير مؤشر «إف دي آي بنشمارك» الذي يحدد أفضل مواقع الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم عن طريق المقارنات المرجعية، بالإضافة إلى الدراسة الاستقصائية التي قدمتها مؤسسة دبي لتنمية الاستثمار للجنة التحكيم.

وأوضح تقرير نتائج المؤشر نجاح وفعالية خطة دبي 2021 في تعزيز مكانة الإمارة محوراً رئيساً في الاقتصاد العالمي.

وتُصنّف دبي خارج إطار المدن الكبرى والمتوسطة والصغيرة في تصنيف عالمي خاص هو «فئة المدن الرئيسية» التي تتميز ببيئة استثمارية متطورة ومستقرة في جذب رؤوس أموال ومشروعات الاستثمار الأجنبي على المدى الطويل. وقد حققت تقدماً كبيراً في مؤشر «مدن المستقبل للاستثمار الأجنبي المباشر 2021/2022»، من حيث تصنيف المدن الرئيسية، حيث جاءت في المركز الثاني في الترتيب العام للمؤشر على مستوى العالم، وكذلك المركز الثاني في المؤشرات الفرعية الخاصة بالفرص الاقتصادية والبيئة الصديقة للأعمال بعد سنغافورة. كما حلّت في المركز الثالث في المؤشر الفرعي للاتصال بعد سنغافورة وهونج كونج لتعزز إمارة دبي تفوقها على العديد من المدن الرئيسية في عالم المال والأعمال والاستثمار حول العالم.

فرصة فريدة

وفي مؤشر استراتيجية الاستثمار الأجنبي المباشر، حلّت دبي في المركز الثامن في الترتيب العام، وعزّزت تفوقها باحتلال المركز الثالث في المؤشر الفرعي في فئة المدن الرئيسية بعد برلين وهونج كونج. وأشار التقرير إلى أن نجاح دبي في مجالات البنية التحتية والتنمية الحضرية لفت انتباه لجنة التحكيم التي أشادت باستثمار الإمارة في التنمية الخضراء.

ويمثل إنجاز تصدُّر إمارة دبي الإقليمي وتفوقها العالمي في مؤشر «مدن المستقبل العالمية للاستثمار الأجنبي المباشر 2021/2022» فرصة فريدة للتعريف بتطورات بيئة وفرص الاستثمار بالإمارة، بما يعزّز من جهود التعافي من تبعات جائحة «كوفيد 19»، ويرسّخ ثقة مجتمع المستثمرين المحلي والعالمي في مزايا دبي الاستراتيجية كأفضل موقع للاستثمار الأجنبي المباشر في العالم، إذ تتصدر دبي الترتيب الإقليمي في منطقة الشرق الأوسط وغرب آسيا وأوروبا وأفريقيا وتواصل تقدمها كأفضل مواقع الاستثمار العالمية في المستقبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات