1.6 مليار صافي أرباح «أبوظبي الإسلامي»

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي تحقيق انتعاش ملحوظ في أدائه المالي خلال النصف الثاني 2020 بنسبة نمو 73% في صافي الأرباح مقارنة بالنصف الأول من عام 2020 رغم استمرار التحديات على مستوى بيئة الاقتصاد الكلي جرّاء الجائحة. ويعود هذا الأداء إلى نمو الإيرادات في النصف الثاني من العام بنسبة 10% مقارنة بالنصف الأول من عام 2020 مدفوعاً بعودة النشاط الاقتصادي في الإمارات وتحسّن زخم الأعمال. كما سجل المصرف صافي أرباح بقيمة 1.6 مليار درهم للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 مقارنة مع 2.6 مليار درهم خلال العام الماضي.

وساهم انتعاش النشاط الاقتصادي في الإمارات وعودة الأعمال إلى زخمها في رفع الإيرادات بنسبة 9.6% خلال النصف الثاني من العام 2020 مقارنة بالنصف الأول لتبلغ 5.35 مليارات درهم خلال السنة المالية 2020. ويواصل مصرف أبوظبي الإسلامي اتباع نهج حكيم ومدروس للغاية في تحديد المخصصات التي ارتفعت بنسبة 99.7% إلى 1.314.1 مليون درهم إماراتي، نتيجة التحديات السائدة على مستوى بيئة الاقتصاد الكلي.

قوة ومرونة

وقال جوعان الخيلي، رئيس مجلس إدارة مصرف أبوظبي الإسلامي: «في عامٍ استثنائي وحافل بالتحديات غير المسبوقة نتيجة انتشار جائحة «كوفيد 19» العالمية، أثبت مصرف أبوظبي الإسلامي قوته ومرونته وقدرته على التكيف مع الواقع الجديد. وتكلل العام بنتائج مشجعة رغم التقلبات والتحديات السائدة على مستوى بيئة الاقتصاد الكلي. وتمكنّا من الاستجابة للتحديات العالمية بنهج استباقي فحافظنا على سجلنا الراسخ في تحقيق نتائج تشغيلية ومالية قوية. ويسعدني أيضاً أننا نجحنا في تحقيق تعافٍ قوي في أدائنا خلال النصف الثاني وسجّلنا ارتفاعاً في صافي الأرباح بنسبة 73% مقارنة بالنصف الأول من العام 2020. وتمكنّا من تحقيق هذه النتيجة بفضل نموذج أعمالنا القوي والمتنوع وبرنامجنا الصارم لإدارة التكاليف الذي ساهم في تعويض تراجع هامش الربح الصافي».

واضاف: «بدأنا العام الجديد من موقع قوي وثابت ورغم صعوبة التكهن بما سيحمله 2021 من تطورات، فإن إمكانية العودة إلى الوتيرة الطبيعية للأعمال تمنحنا المزيد من التفاؤل. كما أن مصرف أبوظبي الإسلامي يمتلك من القوة والاستقرار والمرونة التشغيلية ما يمكنه من مواجهة مختلف السيناريوهات، مما يعزّز ثقتنا بقدرة المصرف على تحقيق قيمة مستدامة وطويلة الأجل للمساهمين وسائر أصحاب المصلحة».

 

وقال محمد عبد الباري، الرئيس المالي لمجموعة مصرف أبوظبي الإسلامي: «أثبتت نتائجنا الواعدة خلال النصف الثاني من العام أننا ماضون في المسار الصحيح. وتواصل وحدة أعمال الخدمات المصرفية للأفراد تعزيز أداء المصرف الذي نجح في توظيف قاعدة عملائه القوية وعلامته التجارية الراسخة بشكل متزايد لزيادة حصته في السوق، وإضافة أكثر من 75000 عميل جديد خلال 2020».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات