«مارش» والمنتدى الاقتصادي: التهديدات الإلكترونية مصدر قلق كبير

أكد تقرير المخاطر العالمية الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي، بالشراكة مع شركة مارش، أن تسارع اعتماد التقنيات الرقمية نتيجة الوباء يبشر بالخير وبمنافع عظيمة، من بينها توليد ما يقارب 100 مليون فرصة عمل بحلول عام 2025. وفي الوقت نفسه، قد تحلّ التقنيات الرقمية مكان 85 مليون وظيفة، وبما أن 60% من البالغين يفتقرون إلى المهارات الرقمية الأساسية، هناك خطر بأن تتفاقم الفروقات القائمة حالياً. كما يتوقع أن يزيد من مخاطر تعرض الشركات وعملائها للتهديدات الأمنية الإلكترونية التي باتت تشكا مصدرا كبيرا للقلق.

وقال كريستوس أدامانتياديس، الرئيس التنفيذي الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا لشركة «مارش»: من المقلق أن الفجوة في قدرة الأفراد على الوصول إلى التكنولوجيا والمهارات الرقمية قد تصبح أكثر اتساعاً. وستؤثر التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لـ «كوفيد 19» بشكل كبير على أسلوب تعامل الشركات مع زملاء العمل والعملاء على حد سواء، ولفترة طويلة حتى بعد إطلاق اللقاح. وفي الوقت الذي تدخل فيه الشركات تحولات جذرية على بيئات العمل، تبرز تحديات جديدة، فالتحول الرقمي المتسارع يزيد من خطر التعرض للهجمات الأمنية الإلكترونية، ناهيك عن تأثير هذه المتغيرات على كفاءة سلاسل التوريد. وأضاف: «شهدنا العام الماضي كيف يمكن لفكرة الوباء العالمي أن تصبح حقيقة، وهي قضية لطالما طرحها التقرير منذ عام 2006. ومع بدء خروج الحكومات والشركات والمجتمعات من الوباء، هناك فرصة لبناء منظومات اقتصادية واجتماعية جديدة تدعم إمكاناتنا وقدراتنا المشتركة على الصمود ومحاربة عدم المساواة وتعزيز الشمولية والارتقاء بمعايير الخدمات الصحية المتوفرة، وحماية كوكبنا على كل المستويات».

واختتم أدامانتياديس قائلاً: «كان الوباء بمثابة اختبار لقدرات قادة العالم على مجابهة الأزمات الكبرى، وأثرت على الأسس الاقتصادية والاجتماعية الرئيسية حول العالم. وسيتطلب تعزيز قدرتنا على الصمود في وجه مثل هذه الصدمات كماً كبيراً من التمويل، وتعاوناً دولياً وتماسكاً اجتماعياً أقوى. وتتمتع الإمارات بمكانة جيدة لتحقيق ذلك مع توجه الشركات لتكييف نماذجها التشغيلية والتجارية. وسيعتمد هذا الصمود على تحسين مرونة الاتصال، إذ لمسنا بالفعل أن الشركات التي ركزت على التحول الرقمي في مراحل مبكرة، سجلت أداءً أفضل خلال عام 2020».

خطر رئيسي

بحسب التقرير، حدد كبار رجال الأعمال في الإمارات التهديدات الإلكترونية على أنها أكبر مصدر للقلق بالنسبة لهم بعد وباء «كوفيد 19»، حيث ينظر إليها أكثر من 40% منهم باعتبارها الخطر الرئيسي الذي يهدد ممارسة الأعمال التجارية.

طباعة Email