«فيميل فيوجن نتورك» توقع اتفاقية مع «زبوني» لدعم رائدات الأعمال في المنطقة

صورة

وقعت زبوني، الشركة المتخصصة في توفير الحلول الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة، اتفاقية مع فيميل فيوجن نتورك، المجتمع الأكثر مشاركة للمرأة في مجال الأعمال في الإمارات. وستساعد الشراكة في دعم رائدات الأعمال ومنحهن إمكانية الوصول إلى الأبحاث الصادرة من فريق تحليل البيانات التابع لـزبوني، بالإضافة إلى التدريب وإدارة الفعاليات، وتقديم النصح والمشورة بشأن التمكين المالي، الأمر الذي غالباً ما يشكل عائقاً كبيراً أمام الشركات الصغيرة والمتوسطة.

وفي المقابل ستستفيد زبوني من التفاعل المباشر مع ملتقىً من سيدات الأعمال للمساعدة في صقل خدمات الشركة وذلك في سبيل تقديم خدمة أفضل لرائدات الأعمال في المنطقة. وستضيف فيميل فيوجن وزبوني معاً قيمة هائلة للتطوير المهني ونمو الأعمال عبر كلتا الشبكتين، وذلك عن طريق تنظيم ورش العمل وتبادل المعلومات والتغلب على التحديات الرئيسية. علاوة على ذلك، ستوفر الشراكة للأعضاء إمكانية الوصول إلى مركز الدعم المباشر بشأن الفواتير والمسائل المتعلقة بالإدارة المالية وتزويدهم بنصائح سريعة وعملية.

وقال رامي عساف، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لزبوني: «يشكل العنصر النسائي ما يقارب نصف شريحة التجار على منصة زبوني، لذا فمن المهم للغاية بالنسبة لنا فهم طبيعة إدارة رائدات الأعمال للمشاريع الصغيرة والمتوسطة. تتيح لنا شراكتنا الجديدة مع فيميل فيوجن الاستماع والتعلم من الأعضاء الملهِمين وتقديم ما يحتاجون إليه لتمكين نجاحهم وتحقيق نتائج عملية على أرض الواقع. نفتخر في زبوني بالمساهمة في نجاح شبكة فيميل فيوجن نتورك، حيث نتشارك القيم المشتركة في دعم الشركات والمشاريع الجديدة على النجاح والازدهار».

وقالت جينيفير بلاندوس، الشريك الإداري لفيميل فيوجن نتورك: منصة زبوني تعد أداة مثالية لمساعدة رائدات الأعمال على توسيع نطاق أعمالهن خصوصاً مع إمكانية إنشاء عمليات الدفع السريعة على الإنترنت، الأمر الذي يعتبر ضرورياً لروّاد الأعمال الجدد أو أولئك الذين يحتاجون إلى قبول عمليات الدفع بشكل سريع عبر الإنترنت. نتطلع إلى التعاون مع زبوني لتقديم مزيد من الدعم ومساعدة السيدات على تنمية أعمالهن بشكل أكبر.

تأسست فيميل فيوجن نتورك في 2015 وهي الجمعية الأكثر ديناميكية وفاعلية لرائدات الأعمال في الإمارات حيث تضم المنصة أكثر من 13,000 من سيدات الأعمال من مختلف الجنسيات. وتوفّر الشبكة فرصاً للتواصل الافتراضي وعلى أرض الواقع، وذلك عن طريق إنشاء مجموعات وجلسات تدريبٍ وتبادلٍ للمعلومات.

طباعة Email