كاسبرسكي: واحد من كل 10 لاعبين في الإمارات تعرضت هويته للسرقة

تعرّضت هويات واحد من كل 10 أشخاص من محبي الألعاب الإلكترونية في دولة الإمارات (9.6%)، و179 مليون شخص في العالم للسرقة، أي ما قد تصل قيمته إلى 347 مليار دولار على مستوى العالم، وفقاً لدراسة استطلاعية عالمية أجرتها «سافانتا» في نوفمبر 2020 بتكليف من كاسبرسكي، التي قدّمت في تقرير الدراسة نصائح بسيطة للمساعدة على تجنّب هذه المشكلة وغيرها من المشكلات المرتبطة بممارسة ألعاب الفيديو.


وتبحث الدراسة في حالة الألعاب العالمية في عام 2020، وشملت 5,031 لاعباً في 17 دولة. وتبيّن وفقاً للدراسة أن ما يقرب من خُمس اللاعبين (20.4%) في دولة الإمارات تعرّضوا للتنمّر أثناء اللعب. وكان هذا التوجّه المقلق الأكثر انتشاراً في روسيا (44%) والمملكة العربية السعودية (27%) وتركيا (28%) والولايات المتحدة (27%).

ولكن الأسوأ من ذلك أن نحو ثلث اللاعبين (31.6%) عانوا الغش. وسبّب هذان العاملان مجتمعين التوتر والقلق لدى (28.8%) من اللاعبين الذين عدّوه أمراً مخيّباً للآمال، بالنظر إلى أن تخفيف التوتر هو الشيء الذي يذهب معظمهم (71.2%) إلى ممارسة الألعاب لأجله، فضلاً عن الشعور بالإثارة (67.6%) ثم إقامة علاقات الصداقة (51.6%).


ودعت مارينا تيتوفا رئيس قسم تسويق المنتجات الاستهلاكية لدى كاسبرسكي، إلى التفكير في أفضل السبل التي تمكّن اللاعب عند ممارسة الألعاب من تجنّب المتنمرين والغشاشين والمتسللين، والامتناع عن التعامل معهم، مؤكّدة أن حُسن التصرّف المبكر في هذا الأمر يعني «القدرة على وضع العديد من المخاوف جانباً والتركيز على الاستمتاع باللعب». وتقدّم كاسبرسكي سبع طرائق لمساعدة اللاعبين على أن يحظوا بأعلى مستوى ممكن من الأمن أثناء اللعب عبر الإنترنت:

1. شراء الألعاب من مصادر رسمية: الحرص على تسوق ألعاب الحاسوب من منصات معروفة مثل Steam وGOG أو عبر مواقع المطورين الرسمية.

2. التوفير بذكاء: غالباً ما تقدم المتاجر الرسمية حسوماً كبيرة أو حتى ألعاباً مجانية. ولكن في المقابل يمكن أن تنطوي العديد من العروض الترويجية التي تصل عبر البريد الإلكتروني على محاولات احتيال. وتكمن الضمانة في زيارة مواقع المطورين أو المتاجر على الويب للتأكّد مما إذا كان الحسم مذكوراً هناك، فإذا لم يكن الأمر كذلك فما وصل عبر البريد الإلكتروني يكون احتيالاً.

3. التحقق من سياسات الاسترجاع: قبل الشراء، من الأفضل التعرف إلى سياسة الاسترجاع التي يضعها المتجر للألعاب التي لم تعجب اللاعبين أو لم تعمل على الحاسوب.

4. استخدام بطاقة مصرفية مخصصة للتسوّق عبر الإنترنت: بدلاً من ربط بطاقة الحساب المصرفي أو الائتماني الكامل بحساب الألعاب، يمكن الحصول على بطاقة حسم مباشر للتسوّق عبر الإنترنت وتعبئتها بحسب الحاجة. فإذا اقتحم متسللون موقعاً تستخدم فيه البطاقة، لن يخسر اللاعب الكثير.

5. استخدام اتصال آمن: نوصي بتسجيل الدخول إلى المتاجر عبر الإنترنت من المنزل فقط، بعد تأمين الشبكة المنزلية بطريقة سليمة، واستخدام منتجات مثل Kaspersky VPN Secure Connection.

6. حماية الحسابات: الحرص على حماية حساب الألعاب على Steam وBattle.net، وعلى أي ملف تعريفي خاص بالشبكات الاجتماعية يُستخدم لتسجيل الدخول إلى متاجر الألعاب (يوصى بعدم استخدام حسابات الشبكات الاجتماعية لتسجيل الدخول في أماكن أخرى ما أمكن).

7. حماية الأجهزة: تحتاج أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية والأجهزة اللوحية المستخدمة في الألعاب إلى الحماية. وبوسع حلّ مثل Kaspersky Security Cloud أن يحظر مواقع الويب والبرمجيات الخبيثة، ويقدّم تنبيهات حول مشكلات الأمن. كما أنه، بخلاف الاعتقاد الشائع، لا يؤثّر في أداء اللعب، إذ يشتغل تلقائياً «وضع الألعاب» الموجود في حلول الأمن الرقمي الحديثة بمجرّد تحوّل اللعب إلى وضع الشاشة الكاملة.

طباعة Email