الاتحاد الخليجي للتكرير يستضيف مؤتمر «المستقبل المتغير للقيادة وإدارة المشاريع» 22 فبراير

أعلن الاتحاد الخليجي للتكرير عن مؤتمره الافتراضي «التحوّل»، والذي من المقرّر تنظيمه خلال الفترة 22-23 فبراير 2021 تحت عنوان «المستقبل المتغير للقيادة وإدارة المشاريع».

وسيوفر المؤتمر الذي ستكون المشاركة فيه مجانية، فرصة فريدة للعاملين في القطاعات المختلفة لمناقشة ومشاركة وجهات نظرهم حول نوعية القادة الذين سينتهزون هذه الفرصة لصياغة شراكات استراتيجية واستثمارات جريئة خلال العام 2021 وما يحمله من مؤشرات إيجابية، إلى جانب طرح مشاريع فعّالة في ظل ظروف السوق الراهنة. ومن المتوقع أن يشارك في المؤتمر مجموعة مميزة من شركات الإنتاج الصناعية الإقليمية والعالمية، وصناع القرار وملاك مصافي التكرير ومستشارين وخبراء في إدارة المشاريع والأكاديميين والمهندسين ومزودي الخدمات على مستوى سلسلة القيمة في مجال النفط والغاز.

وسيركز اليوم الأول من المؤتمر على «الواقع الجديد للقيادة التحويلية» والتطرق إلى كيف ينظر خبراء القطاع إلى القيادة التحويلية وأبرز مميزاتها ومدى أهميتها في تمكين الناس واحتضان التحول الرقمي وتعزيز الاعتمادية وتشجيع الابتكار، وتمكين المرأة في الأدوار القيادية وإدارة المواهب وتبادل المعرفة.

وستتناول فعاليات اليوم الثاني من المؤتمر «الواقع الجديد حول إدارة المشاريع» وكيفية إدارة المشاريع الرأسمالية المستقبلية في ضوء مناخ الأعمال الجديد. وتشمل المحاضرات الرئيسية المواضيع التالية: أبرز أوجه الاستثمار ما بعد جائحة «كوفيد 19»، وتوجه شركات الهندسة والمشتريات والإنشاء تجاه التحوّل الرقمي وتحسين تنفيذ وإنجاز المشاريع عبر تطبيق نظام الوحدات ومجموعات/ حزم العمل المتقدم (AWP).

وقد تم الترتيب لهذا الحدث من قبل لجنتين فنيتين تابعتين للاتحاد (لجنة إدارة المشاريع ولجنة القيادة وتطوير الكفاءات البشرية) بقيادة عماد المحيسن رئيس قسم في دائرة تطوير مدينة جازان الاقتصادية في شركة أرامكو السعودية، والذي يرأس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الافتراضي ولجنة إدارة المشاريع في الاتحاد الخليجي للتكرير، وريان طيب أخصائي الموارد البشرية في التكرير المحلي وتجزئة سوائل الغاز الطبيعي في شركة أرامكو السعودية، ويشغل نائب رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الافتراضي ورئيس لجنة القيادة وتطوير الكفاءات البشرية في الاتحاد الخليجي للتكرير.

وفي معرض تعليقه على المؤتمر الافتراضي، صرّح خالد هادي القائم بأعمال الأمين العام للاتحاد الخليجي للتكرير: «نحن متحمسون لمواصلة تنظيم وتسهيل المناقشات المشتركة بين العاملين في القطاع خلال الظروف الاستثنائية التي نمر بها والأحداث التي مرّت في العام الماضي. تضم أجندة المؤتمر موضوعين رئيسيين هما السمات المطلوبة في القادة الجريئين لقيادة دفة التطوير باستراتيجية مرنة ومبتكرة والاطّلاع على كيفية تنفيذ وإنجاز مشاريع رأسمالية فعّالة في ظل ظروف السوق الراهنة. سيشكل هذا الحدث الافتراضي الفريد من نوعه فرصة لا يمكن تفويتها بفضل مشاركة خبراء حاصلين على جوائز عالمية عدة ونخبة من المدربين والمستشارين وصناع القرار في قطاع الطاقة عامة».

 بدوره، قال عماد المحيسن رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر: «لإطلاق العنان لإمكانيات القوى العاملة الشابة، وتعزيز القيادة الموهوبة والمتطلعة نحو مستقبل أفضل، وإدراك المنافع والفوائد من خلال خلق القيمة المرجوّة، يتوجّب على مصافي التكرير واللاعبين الرئيسيين في القطاع التحرّك والاستجابة سريعاً. نأمل من خلال برنامج هذا المؤتمر النوعي تمكين العاملين في صناعة التكرير بمشاركة خبراتهم وأفضل الممارسات المتعلقة بتطوير الكفاءات البشرية وإدارة المشاريع، خصوصاً خلال الظروف الصعبة الحالية وأي تحديات مشابهة في بيئات الأعمال».

طباعة Email