غرفة عجمان تعزز جهودها لدعم المشاريع الوطنية للشباب

أكدت «غرفة تجارة و صناعة عجمان» حرصها على دعم شباب الأعمال المواطنين وتوفير المقومات اللازمة لنمو مشاريعهم واستقطاب فئات جديدة للبدء بمشاريع ناجحة عبر تقديم التدريب والاستشارات إلى جانب الزيارات الميدانية والترويج وتشجيع أصحاب العلامات التجارية القائمة في الإمارة لتحويلها إلى مجال الامتياز التجاري «فرانشايز» نظراً لتنوع هذه المشاريع الوطنية الناشئة وجودتها ومساهمتها المباشرة في الاقتصاد المحلي.

الجودة والابتكار

وعبر محمد علي الجناحي المدير التنفيذي لقطاع الترويج والاستثمار في الغرفة عن تطلع غرفة عجمان إلى تشجيع أصحاب العلامات التجارية في الإمارة لتحويلها إلى مجال الامتياز التجاري «فرانشايز» خاصة وأن المشاريع الوطنية باتت تتسم بالجودة والابتكار في المنتجات والخدمات، مشيداً بجهود الجهات الاتحادية والمحلية المعنية ودورها في طرح مبادرات وبرامج لتطوير مجال الامتياز التجاري.

وثمن حرص القيادة الرشيدة على توفير المقومات والمزايا لدعم مجتمع الأعمال بشكل عام وشباب ورواد الأعمال بشكل خاص، وتوجيه الجهات المعنية بضرورة تنويع المبادرات والمحفزات الموجهة لضمان نمو القطاع ومساهمته في الناتج المحلي للإمارة، الأمر الذي يزيد من فرص العمل بجميع المجالات الخدمية والتجارية والصناعية والفنية وغيرها.

تذليل العقبات

وأوضح أن غرفة عجمان تسعى وفق رؤية مجلس إدارتها إلى تذليل التحديات والعقبات التي قد تعترض المشاريع الوطنية الناشئة، من خلال تكثيف الزيارات بهدف رصد المقترحات والتوصيات والترويج للمشاريع، لضمان توفير بيئة تنافسية تعزز من نجاحها واستدامتها، إلى جانب توفير دليل رواد الأعمال، للتعريف بالمشاريع القائمة في الإمارة و أبرز التخصصات وآليات التواصل، ليمثل هذا الدليل نافذة على ريادة الأعمال في إمارة عجمان، بهدف تبادل الخبرات وتعزيز التعاون المشترك بين أصحاب المشاريع الوطنية الناشئة ذات الصلة.

وأشاد المدير التنفيذي لقطاع الترويج والاستثمار بالمرونة التي أبداها أصحاب المشاريع في مواجهة تداعيات كوفيد - 19 ،ما يؤكد متانة وقوة الاقتصاد في إطار اعتماده على المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

طباعة Email