موقع بريطاني: دبي وجهة مزدهرة

أكد موقع «بريتيش مسلم ماغازين»، البريطاني، المتخصص في السياحة، أن 2020، كانت سنة عصيبة على العالم، لكن هذا العام يأتي باحتمالات سفر جديدة، وخاصة دبي، مدينة المستقبل، ناصحاً المتابعين إلى الإسراع بحجز تذاكر السفر، وحزم الحقائب لزيارة المدينة الرائعة.

وأوضح أنه في أعقاب فترة توقف مؤقتة، يمكن للزوار الآن السفر إلى تلك المدينة النابضة بالحياة، حيث ستكون الوجهة المزدهرة خلال الفترة المقبلة، مع عودة المزيد من الرحلات المباشرة إليها.

وأضاف «بريتيش مسلم ماغازين»، أنه إن كنت من الراغبين في مشاهدة مناظر المدينة الطبيعية من شواطئ رائعة وفنادق فخمة وناطحات سحاب تطل على المدينة، قد يكون من الأفضل أن تستكشف هذا الطابع شديد الحداثة للمدينة على الخليج العربي، عبر نظام النقل العام الفعّال والموثوق. لكن سيبقى شيء في تلك المدينة لن تدرك كهنه. فالشواطئ البكر، والفنادق المشهورة عالمياً، ومراكز التسوق الفاخرة، والمساجد الجميلة، والمواقع السياحية والترفيهية المتعددة، وأشهى المأكولات، ليس كل شيء في المدينة، وإذا أراد الزائر الانغماس في ثقافة دبي، وتلمس نكهتها الخاصة، قد يكون من الأجدى له، أن ينظر في تاريخ المدينة.

وأوضح الموقع الشبكي البريطاني، أنه على مدى قرون، كانت دبي موطناً لغواصي اللؤلؤ، وفي أول ذكر لدبي في كتاب أبو عبد الله البكر عام 1095، يشير إلى استرزاق الكثيرين من صيد الأسماك وغوص اللؤلؤ وتجارة الذهب والتوابل، وسط بيئة صحراوية مفتوحة مترامية الأطراف.

وبرغم الحداثة، نجحت المدينة في الحفاظ على ماضيها، عبر الأسواق المشهورة عالمياً، التي لا تزال تبيع الأسماك واللؤلؤ والذهب والتوابل، ويكفي التوجه إلى حي الفهيدي التاريخي في دبي، أو السوق القديم، لأخذ لمحة عن ذلك.

طباعة Email