طيران الإمارات وفلاي دبي تتوسعان في الأسواق الصغيرة

تيم كلارك

توقّع تيم كلارك، رئيس «طيران الإمارات»، أن تشهد الناقلة توسعاً تدريجياً بنسبة 30 % في شبكتها من حيث عدد المدن التي تخدمها حالياً من خلال الدخول إلى أسواق صغيرة بالتعاون مع الشقيقة «فلاي دبي»، التي تربط مع الناقلة باتفاقية للرمز المشترك. وقال كلارك في تصريحات على هامش مشاركته في منتدى افتراضي نظمه مركز الطيران «كابا» المتخصص في تزويد البيانات المتعلقة بصناعة الطيران العالمية أن السفر العالمي سيظل يعتريه الضعف على الأرجح حتى نهاية العام في الوقت الذي تعيد فيه الدول تطبيق قيود صارمة للسيطرة على الإصابات بعدوى جائحة «كورونا» الفيروسية.

وتوقع كلارك أن تواصل الحكومات إغلاق الحدود وفرض قيود على السفر الدولي حتى تفهم على نحو أفضل كيفية التعامل مع السلالات الجديدة من الفيروس، وقال إن دولاً مثل بريطانيا اتخذت قرارات شديدة القسوة بشأن السفر الدولي.واستبعد كلارك أن يتضاءل نموذج «طيران الإمارات» كمركز عالمي للطيران بعد جائحة «كوفيد19». وقال: «إذا كان لدى ناقلة جوية نماذج للأعمال التجارية تعمل على نحو جيد قبل تفشي «كورونا»، فلن تتغير هذه النماذج بعد انتهاء الأزمة الناجمة عن الفيروس».

وذكر أن «طيران الإمارات»، والتي تعد أكبر ناقلة جوية متخصصة في الرحلات ذات المسافات الطويلة على مستوى العالم، ستعتمد على «فلاي دبي» في تعافيها.

وتطرق كلارك إلى تسليم الطلبيات الجديدة لطائرات الإمارات من طائرات «بوينغ 777 إكس»، فأفاد بأنه من المستبعد أن يجري التسليم قبل الربع الأول من 2024 بتأخير ثلاث سنوات عن الموعد.

طباعة Email