أرباح الربع الأخير لـ«العربية للطيران» تقلص الخسائر إلى 192 مليوناً

أعلنت العربية للطيران، أمس، نتائجها المالية والتشغيلية للربع الأخير من العام 2020 المنتهي في 31 ديسمبر، حيث سجلت أرباحاً صافية قدرها 20 مليون درهم خلال الربع الأخير، بانخفاض نسبته 90% من الفترة ذاتها خلال 2019. وبلغت إيرادات الشركة 536 مليون درهم خلال الربع الأخير، بانخفاض 53% مقارنة بذات الفترة من العام السابق.

وقدمت «العربية للطيران» خدماتها لنحو 1.2 مليون مسافر خلال الربع الأخير انطلاقاً من مراكز عملياتها الخمسة. وساهمت الإجراءات المبكرة التي طبقتها «العربية للطيران» لضبط التكلفة وضمان استمرارية أعمالها في تسجيل أرباح صافية خلال الربع الأخير رغم تأثر أداء الشركة بالوباء الذي عصف بحركة السفر الجوي العالمية منذ منتصف فبراير.

وما زالت تداعياته مستمرة على قطاع الطيران. وخلال السنة المالية الكاملة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2020، نجحت العربية للطيران بتقليص الخسائر الصافية إلى 192 مليون درهم، وذلك رغم الصعوبات التي واجهت قطاع الطيران السفر نتيجة تفشي الوباء خلال العام. وسجلت «العربية للطيران» إيرادات قدرها 1.85 مليار درهم خلال 2020، وقدمت خدماتها لإجمالي 4.4 ملايين مسافر من مراكز عملياتها الخمسة.

نموذج أعمال قوي

وقال الشيخ عبد الله آل ثاني، رئيس مجلس إدارة «العربية للطيران»: يأتي تسجيل أرباح صافية خلال الربع الأخير رغم تداعيات الجائحة المتواصلة على القطاع تأكيداً على قوة نموذج أعمال الشركة. ولا شك في أن الإجراءات المبكرة التي اتخذها فريق الإدارة لضبط التكلفة واستمرارية الأعمال واستئناف الرحلات تدريجياً إلى عدد محدود من الوجهات ساهمت في تسجيل أرباح خلال الربع الأخير إلى جانب الحد من الخسائر الصافية المتوقعة للسنة المالية الكاملة.

طباعة Email