خبراء مشاركون في «بريك بلك الشرق الأوسط»:

الإمارات تتمتع بإمكانات نمو ضخمة

أكد عدد من الخبراء والمتخصصين أن دولة الإمارات تتمتع، بإمكانات نمو ضخمة، فيما أشاروا إلى أن استراتيجية دبي الصناعية 2030 حددت القطاع البحري كأحد القطاعات الستة ذات الأولوية.

 وتتوقع الاستراتيجية زيادة الناتج المحلي الإجمالي لدبي بمقدار 160 مليار درهم. وأوضح الخبراء أن 87% من الشركات متوسطة الحجم على مستوى العالم كان لديها امرأة واحدة على الأقل ضمن فريق الإدارة العليا.

جاء ذلك خلال «مؤتمر ومعرض بريك بلك الشرق الأوسط»، المتخصص في قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة في دول مجلس التعاون، والذي اختتمت فعالياته أمس تحت رعاية وزارة الطاقة والبنية التحتية.

وشهد اليوم الختامي فعاليتين رئيسيتين «منتدى بريك بلك للنساء العاملات في المراكز القيادية»، والثانية «يوم التعليم»، إضافة إلى عقد مناقشات متخصصة حول كيفية بناء العلاقات مع أصحاب المشاريع الإقليميين، وتحول منظومة الطاقة في القطاع، وكيفية مواءمة القطاع مع أنظمة الشحن المتغيرة.

منتدى النساء

وناقش«منتدى بريك بلك للنساء العاملات في المراكز القيادية» ضرورة سد الفجوة بين الجنسين من خلال محورين الأول «المسارات العديدة لقيادة المرأة: مخطط وظيفي»، بينما تناول المحور الثاني «مساهمة المرأة في جهود تعافي الأعمال في مرحلة ما بعد كوفيد19». وتم بحث المسارات المهنية للقيادات النسائية، واستراتيجيات التعامل مع الجائحة وتعزيز نمو الشركات.

وقالت الأميرة سارة آل سعود، مدير تطوير الأعمال البحرية في المنتدى الدولي للنقل البحري بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالإسكندرية: «تطور العالم وتفتحت عقول الناس على حقيقة أن المرأة لديها القدرة على التغيير.

وأوضحت أن تقرير المرأة في قطاع الأعمال 2020 الصادر عن «غرانت ثورتون» أظهر أن 87% من الشركات متوسطة الحجم على مستوى العالم كان لديها امرأة واحدة على الأقل ضمن فريق الإدارة العليا في عام 2020، وهذا الرقم دليل على أن العالم يتغير، فرغم أن النساء يشكلن نسبة ضئيلة من القوة العاملة في هذا القطاع، إلا أنهن نجحن في إحداث فرق.

وقالت نورة الشامسي، رئيس قسم التواصل المجتمعي، بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري فرع الشارقة: قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة يهيمن عليه الرجال، رغم أن القطاع لديه نماذج ناجحة لنساء لهن إسهامات كبرى في تطوير هذا القطاع.

إمكانات هائلة

وأكد الدكتور إسماعيل عبدالغفار إسماعيل فرج، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، أن الإمارات، تتمتع بإمكانات نمو هائلة.

ويعد قطاعا النقل والخدمات اللوجستية عنصرين أساسيين في النمو الاقتصادي للدولة. ولدعم جهود القيادة الرشيدة، من المهم أن نقوم بدورنا من خلال تثقيف جيل الشباب في الدولة للمساعدة في تسريع هذا النمو.

العقول الشابة

وتضمن «يوم التعليم» مناقشات حول العمل في قطاع شحن البضائع العامة ومعدات المشاريع والصناعات الثقيلة و«مفاتيح النجاح: رؤى من مختلف أنحاء سلسلة التوريد».

وألقى الدكتور الربان أحمد يوسف، نائب عميد كلية النقل البحري والتكنولوجيا لدى فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري في الشارقة، كلمة خاطب فيها المشاركين من الطلاب وأصحاب المشاريع والمهنيين الطموحين، مسلطاً الضوء على الفرص المتاحة في القطاع، والحاجة المتزايدة لاستخدام الحلول التي تعتمد على التقنيات الحديثة والحاجة الملحة لتمكين جيل الشباب.

طباعة Email