63 مليون دولار صافي ربح «إنفستكورب» للمساهمين في النصف الأول من السنة المالية

أعلنت «إنفستكورب» اليوم، نتائجها المالية لفترة الأشهر الستة المنتهية في 31 ديسمبر 2020. جاءت النتائج المالية للنصف الأول من السنة المالية 2021 مدفوعة بالأداء القوي في جميع مجالات الأعمال، ما أدى إلى ارتفاع صافي الربح المنسوب إلى مساهمي الشركة الأم من 48 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2020 إلى 63 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2021 وبزيادة بنسبة 31%.

بلغت ربحية السهم الواحد المخفضة 0.88 دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2021 مقارنة بـ 0.65 دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2020 وبزيادة بنسبة 35%. سجل إجمالي الدخل الشامل المنسوب إلى مساهمي الشركة الأم ارتفاعاً بنسبة 46% من 46 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2020 إلى 67 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2021.

وبلغ إجمالي حقوق المساهمين (باستثناء الحصص غير المسيطِرة) في 31 ديسمبر 2020 ما مجموعه 957 مليون دولار، بزيادة نسبتها 10% مقارنة بـ 867 مليون دولار في 30 يونيو 2020. وبلغ إجمالي الأصول في نهاية النصف الأول من السنة المالية 2021 ما مجموعه 2,449 مليون دولار مقابل 2,123 مليون دولار في السنة المالية 2020، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 15%.

وقال محمد العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في «إنفستكورب»: التقدم الذي أحرزناه في استراتيجيتنا للنمو والتنويع، مدعوماً بمنصتنا القوية للاستثمار والتوزيع، ساعد «إنفستكورب» على امتصاص الصدمة الناجمة عن جائحة «كوفيد 19»، ونعتقد أنه سيقود نجاحنا المستمر ويحفظ مرونتنا وسط بيئة السوق المضطربة. وقد تميزت نتائج النصف الأول من السنة المالية 2021 بالأداء القوي في كل مجالات الأعمال في موازاة إعادة فتح الاقتصادات جزئياً. ويُظهر النمو القوي للأصول المُدارة بنسبة 9% طلباً متواصلاً على ما نقدمه لعملائنا، بالإضافة إلى قدرتنا على تحديد وابتكار المنتجات التي تلبي الاحتياجات المتطورة لقاعدة عملائنا المتزايدة.

وأضاف: «سنواصل التركيز على تنفيذ خططنا لدفع النمو المستدام وخلق القيمة، ونحن واثقون بقدرتنا على تحقيق أهدافنا الطموحة الطويلة الأجل. وفيما ننمو، نبقى ملتزمين بمواصلة نهجنا الحكيم والمنضبط في إدارة رأس المال والسيولة بالنظر إلى حالة عدم اليقين التي تسود الأسواق، في موازاة تعزيز تطورنا كوننا شركة. وخلال فترة الأشهر الستة، حققنا تقدماً مهماً في مبادراتنا البيئية والاجتماعية وفي الحوكمة والتنوع والشمول، من تعيين قادة جدد إلى تنفيذ سياسات وممارسات جديدة. ونتطلع إلى تطوير هذه المجالات بينما نمضي قدماً خدمة لمساهمينا ومجتمعاتنا، ونواصل السعي لتحقيق هدف شركتنا في السعي لإثراء حياة الأجيال المقبلة».

طباعة Email