«بيسبن جلوبال» تؤسس مقرها الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا في أبوظبي

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تستعد شركة «بيسبن جلوبال»، المزود لحلول استشارات وإدارة الحوسبة السحابية، لتأسيس مقرها الإقليمي الرئيسي ومركزين للابتكار في إمارة أبوظبي في خطوة تمنح زخماً لخطط التحول الرقمي في الإمارات.

وأعلن مكتب أبوظبي للاستثمار عن توقيعه لعقد شراكة مع «بيسبن جلوبال» الكورية الجنوبية يقدم بموجبها للأخيرة حوافز مالية وغير مالية لتأسيس مقرها في Hub 71، منظومة الابتكار التقني العالمية في إمارة أبوظبي. وتأتي هذه الشراكة كجزء من برنامج الابتكار الذي أطلقه مكتب أبوظبي للاستثمار بقيمة 2 مليار درهم (545 مليون دولار)، وهو إحدى مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية «غداً 21».

وتأسست «بيسبن جلوبال» في كوريا الجنوبية عام 2015 وتقدم اليوم خدماتها الاستشارية والتطبيقية في مجال الحوسبة السحابية حول العالم. وتوفر الشركة خدمات متكاملة في مجالات استراتيجيات السحابة والترحيل والتطبيق ونظام «ديف-أوبس» والبيانات الضخمة، وتم إدراجها على قائمة جارتنر ماجيك كوادرنت للبنى التحتية السحابية العامة لأربع سنوات على التوالي.

وقال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام مكتب أبوظبي للاستثمار: تركز إمارة أبوظبي على دعم التغيير الخلاق وإحداث تغييرات نوعية من خلال الترويج للابتكار والأفكار الجديدة المؤهلة لتحقيق النجاح على المدى الطويل. ويلتزم مكتب أبوظبي للاستثمار بدعم مستقبل الابتكار في المنطقة؛ ويسرنا أن نقدم كل سبل الدعم الممكن لشركة «بيسبن جلوبال» لنمهد الطريق معاً أمام التحول الرقمي على نطاق واسع بأبوظبي.

وبموجب الشراكة، ستعمل «بيسبن جلوبال» على تأسيس مقر لها لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في أبوظبي، إلى جانب مركزين للابتكار؛ مركز العمليات السحابية ومركز التكنولوجيا، لتعزيز أعمال الأبحاث والتطوير في مجال الحلول التكنولوجية الجديدة. وقال مطيع شغليل، الرئيس التنفيذي لشركة «بيسبن جلوبال- الشرق الأوسط وأفريقيا»: تضمن لنا شراكتنا الاستراتيجية مع مكتب أبوظبي للاستثمار حصولنا على الدعم اللازم لتنمية أعمالنا وتعزيز حضورنا في منطقة الشرق الأوسط.

وستتعاون «بيسبن جلوبال» مع الجامعات المحلية لتطوير مهارات وإثراء معارف المواهب الواعدة، وتخطط لتوظيف ما يتراوح بين 5-10 متدربين إماراتيين سنوياً، إضافة إلى تنظيم برامج الهاكاثون.

طباعة Email