تواصل تفوّقها على أداء السوق العالمي بمعدل نمو ثابت خلال العام الماضي

71.2 مليون حاوية تناولها موانئ دبي العالمية 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قامت «موانئ دبي العالمية المحدودة» بمناولة 19.1 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً على نطاق محفظتها العالمية من محطات الحاويات في الربع الأخير من 2020، وارتفع إجمالي كميات الحاويات بنسبة 7.6% على أساس سنوي، وبنسبة 6.5% على أساس المقارنة المثلية، وعلى أساس السنة المالية 2020، قامت موانئ دبي العالمية بمناولة 71.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بمعدل ثابت على أساس سنوي، وبزيادة بلغت 0.2% على أساس المقارنة المثلية.

وجاءت الزيادة في حجم الحاويات خلال الربع الأخير من العام 2020 بفضل زيادة النشاط في الهند وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا والأمريكتين، وخاصةً الأداء القوي في موانئ «موندرا» (الهند)، و«لندن جيتواي» (المملكة المتحدة)، و«روتردام» (هولندا)، و«أنتويرب جيتواي» (بلجيكا)، و«السخنة» (مصر). وفي الأمريكيتين، تحقق النمو بقيادة ميناء «موانئ دبي العالمية سانتوس» (البرازيل) وميناء «فانكوفر» (كندا) التابعين لـمجموعة موانئ دبي العالمية. وفي ميناء جبل علي (دولة الإمارات)، تمت مناولة 3.4 ملايين حاوية نمطية قياس 20 قدماً في الربع الأخير من 2020، فيما يمثل ارتفاعاً بنسبة 0.3% على أساس سنوي.

وعلى المستوى الموحّد، قامت محطات الحاويات بمناولة 11.2 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً خلال الربع الرابع من 2020، وهو ما يمثل زيادةً بنسبة 10.1% على أساس مُعلَن، وارتفاعاً بنسبة 5.2% على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية. وعلى الأساس الموحد للسنة المالية 2020، قامت موانئ دبي العالمية بمناولة 41.7 مليون حاوية نمطية قياس 20 قدماً، بزيادة تبلغ 4.6% على أساس مُعلَن، وبانخفاض يبلغ 1.8% على أساس نسبة نمو المقارنة المثلية.

وقد ارتفع حجم المناولة في العام المالي 2020 على أساس مُعلَن في منطقة الأمريكتين وأستراليا بنسبة 33.3%، ويرجع ذلك بشكل أساسي إلى تجميع ميناء «كوسيدو» (جمهورية الدومنيكان)، والاستحواذ على ميناء «فريزر ساري دوكس» (كندا).

أداء قوي

وعلَّق سلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للمجموعة قائلاً: يسرنا الإعلان عن مجموعة أخرى من الأرقام الإيجابية لحجم المناولة خلال الربع الرابع من العام 2020 مع ارتفاع في نسبة النمو على أساس المقارنة المثلية بلغت 6.5%. وهذا الأداء القوي بنهاية العام أدى إلى تحقيق نسبة نمو ثابت في 2020 والتي تعتبر إيجابية إذا ما تمت مقارنتها بتقديرات القطاع التي تشير لانخفاض بنسبة 2.1%. وإجمالاً، يؤكد ذلك من جديد مرونة قطاع الشحن العالمي وقدرته على تجاوز التحديات، وعلى القدرة المتواصلة لموانئ دبي العالمية في التفوق على أداء السوق.

وكان النمو مشجعاً في جميع المناطق التي نعمل بها، وكانت الهند أحد المحركات الرئيسية، في حين شهد ميناؤنا الرئيسي في «جبل علي» (دولة الإمارات) استقراراً في أحجام المناولة.

قيمة مقنعة

وقال بن سليّم: نواصل مساعينا للاستثمار بشكل انتقائي في المشروعات التي توفر قيمة مقنعة مثل داكار (السنغال) ولواندا (أنغولا). وقد استفدنا بشكل رائع من الإستراتيجية التي نتبعها بتقديم الحلول لمالكي البضائع، ونهدف إلى مواصلة الاستفادة من هذا الزخم.

وبالنسبة للمستقبل، وفي حين أن العام 2021 قد بدأ بشكل مبشّر ومُشجع، لا تزال التوقعات غير مؤكدة مع استمرار المسائل المتعلقة بالجائحة وحالة عدم التيقن الجيوسياسية في بعض مناطق العالم والحرب التجارية المتواصلة.

وإجمالاً، فإن الأداء الثابت في حجم المناولة طوال العام يجعلنا في وضع جيد لتقديم أداء مالي مستقر نسبياً في العام 2020. ونواصل التركيز على احتواء التكاليف بهدف حماية الربحية وحسن إدارة النفقات الرأسمالية للحفاظ على التدفق النقدي، كما أننا واثقون من قدرتنا على تحقيق أهدافنا للعام 2022.

 

طباعة Email