سيولة الأسهم تتجاوز المليار للجلسة الثانية

تجاوزت سيولة الأسهم المليار درهم للجلسة الثانية على التوالي، في ختام جلسة أمس، بينما تراجعت المؤشرات الرئيسية إثر مبيعات أجنبية ومؤسسية، استهدفت أغلب القطاعات عدا أسهم التأمين، التي حققت ارتفاعات ونشاطاً ملحوظاً مع قرب إعلان الشركات عن نتائجها السنوية.

وتراجع سوق دبي 0.88% عند 2643 نقطة بضغط البنوك والعقار والاستثمار والنقل والسلع، فيما نزل سوق أبوظبي 0.29% إلى 5655.56 نقطة مدفوعاً بأسهم البنوك والعقار والاتصالات والطاقة.

واستقطبت الأسهم سيولة 1.2 مليار درهم، منها 1.02 مليار في أبوظبي و171.6 مليوناً بدبي. وجرى تداول 333.8 مليون سهم، موزعة بواقع 190.8 مليوناً في أبوظبي و143 مليوناً بدبي، عبر 6992 صفقة.

سوق دبي

وضغط على سوق دبي انخفاض العقار 1.42% مع هبوط «إعمار العقارية» 1.04%، و«إعمار للتطوير» 1.71%، و«إعمار مولز» 3.39%، و«الاتحاد العقارية» 1.09%، و«ديار» 1.02%، و«داماك» 0.76%، ونزل قطاع البنوك 1% مع تراجع «الإمارات دبي الوطني» 2.15%، فيما استقر «دبي الإسلامي».

وتراجع قطاع النقل 0.83%، وهبط قطاع الاستثمار 0.4%. وتصدر «سلامة للتأمين» النشاط مستقطباً 25.4 مليون درهم، تلاه «إعمار العقارية» 24 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» 16.5 مليونا. وحقق «دبي للتأمين» أكبر ارتفاع بنسبة 14.95%، فيما كان «الصقر للتأمين» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.6%.

سوق أبوظبي

وتأثر سوق أبوظبي بانخفاض قطاع البنوك 0.15% مع تراجع «أبوظبي الأول» 0.27%، و«أبوظبي الإسلامي» 0.61%، فيما ارتفع «أبوظبي التجاري» 0.15%، ونزل قطاع العقار 3%.

وانخفض قطاع الاتصالات 0.3% مع تراجع سهم «اتصالات» بنفس النسبة، فيما نزل قطاع الطاقة 0.03%، وارتفع قطاع الاستثمار 0.88% مع صعود «العالمية القابضة» 0.87%، و«الواحة كابيتال» 1.61%، فيما نزل «إشراق» 0.64%.

وواصل «الدار» تصدره النشاط مستقطباً 288.4 مليون درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 266 مليون درهم، ثم «العالمية القابضة» 165.3 مليوناً. وحقق «بنك رأس الخيمة» أكبر ارتفاع بنسبة 3.72%، فيما كان «الدار» الأكثر انخفاضاً بنسبة 3.12%.

المؤسسات

مالت المؤسسات نحو البيع بصافي استثمار 38.3 مليون درهم، منها 37.63 مليوناً في أبوظبي، و700 ألف في دبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء، بصافي استثمار 38.3 مليون درهم، موزعة بواقع 700 ألف في دبي، و37.63 مليوناً بأبوظبي.

إفصاحات

• يصدر مجلس إدارة «اتصالات»، قراراً بالتمرير في 11 فبراير، للموافقة على البيانات المالية الموحدة عن العام الماضي، والنظر في تحديد موعد عقد الجمعية بالتمرير، تماشياً مع متطلب هيئة الأوراق المالية والسلع، بوجود فاصل زمني لا يقل عن 30 يوماً بين الجمعية وقرار مجلس الإدارة، الذي يدعو لعقدها، على أن يرجئ النظر في تفاصيل جدول الأعمال، بما في ذلك توزيع الأرباح، إلى اجتماع المجلس المزمع في 22 فبراير.

• يجتمع مجلس إدارة شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع «أدنوك للتوزيع» غداً للنظر في الموافقة على البيانات المالية الختامية عن العام الماضي، ومقترح توزيع أرباح نقدية على المساهمين عن النصف الثاني من العام، ومعاملتين للاستحواذ على أصول لتوزيع الوقود في السعودية.

• تعقد داماك العقارية اجتماعاً لمجلس إدارتها السبت المقبل، لمناقشة وإقرار النتائج المالية الأولية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

طباعة Email