شراكة بين «اتصالات» و«دبي الذكية» لتعزيز الأمن السيبراني للجهات الحكومية

أعلنت «اتصالات» عن شراكة مع «دبي الذكية» بهدف توفير حزمة شاملة من خدمات الحماية السيبرانية متعددة الطبقات وتطوير الخبرات الهادفة إلى تعزيز حماية الجهات الحكومية في إمارة دبي ضد الهجمات الإلكترونية.

وبموجب هذه الشراكة، تقوم شركة هلب أيه جي Help AG ذراع الأمن السيبراني لـ«اتصالات ديجيتال» بتزويد هذه الخدمات المتخصّصة.

وتهدف منظومة الأمن السيبراني متعددة الطبقات إلى توفير الحماية المطلوبة ودعم رؤية الإمارات 2021 وأهدافها في التحول الرقمي، بالإضافة إلى تعزيز تطبيق الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني، واستراتيجية دبي للأمن الإلكتروني.

وقال عبدالله إبراهيم الأحمد، النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في «اتصالات»: «تفخر اتصالات بالشراكة مع واحدة من أكثر الجهات الحكومية المبتكرة في الإمارات والعالم أجمع.

وتتسم دبي الذكية بامتلاكها الكثير من التطلعات الرقمية والاحتياجات المرتبطة بذلك في الوقت ذاته ما يحتّم علينا مواءمة خدماتنا في سبيل خدمة الشركاء كافة بالشكل الأمثل.

ونتطلع إلى تمكين البنية التحتية لمنظومة الأمن السيبراني لدبي الذكية وتحقيق الأثر الإيجابي للجهات الحكومية كافة بدبي، ولضمان تنفيذ مبادرات التحول الرقمي بأمان وسهولة وبما يعزّز التحول نحو الاقتصاد الرقمي».

وقال وسام لوتاه، المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، الذراع التقنية لـ«دبي الذكية»: «تتضمن مهام دبي الذكية استكشاف التقنيات الحديثة والمتطورة وتسخيرها بخدمة المواطنين والمقيمين والزوار لدبي.

ويشكل ذلك مسؤولية مهمة تتطلب العمل والتنسيق المشترك من قبل مختلف الجهات الحكومية. وانطلاقاً من ذلك، أسست دبي الذكية شبكة المعلومات الحكومية والعديد من مشاريع البنية التحتية الرقمية الهادفة لربط تلك الجهات الحكومية بعضها ببعض، لتتيح لها إرسال وتبادل البيانات بأمان وخصوصية».

وأضاف: «يعد الأمن السيبراني ذا أهمية بالغة بالنسبة لنا ولشركائنا، ونحن نعمل بشكلٍ دائم لتعزيز عناصر الأمن والحماية لشبكاتنا. وتعد شراكتنا مع هلب أيه جي، ذراع الأمن السيبراني لاتصالات ديجيتال، خطوة مهمة في هذا الطريق فهي تتيح الاستفادة من الخبرات الكبيرة التي تتمتع بها الشركة في هذا المجال».

طباعة Email