يملكه ويديره أصحاب الهِمَم

إينوڤا تشارك في تمويل «مقهى هِمَم» الأول من نوعه في المنطقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلنت شركة إينوڤا، الشركة المتخصصة في توفير خدمات الطاقة والخدمات متعددة التقنيات في المنطقة، عن مساهمتها في تمويل أول مقهى من نوعه في المنطقة الذي يمتلكه وتتم إدارته كاملاً من قبل أصحاب الهمم.

ولا يقوم مقهى همم، الذي تم دراسته وتطويره من قبل شركة علامات الخير المجتمعية من منظور ريادة الأعمال، بتوظيف القدرات الإنتاجية لأصحاب الهمم من الحالات المختلفة فحسب، بل يعمل على تمليك حصص في الرخصة التجارية لهم للفرع الذي يقومون بتشغيله. ويأتي هذا النموذج لضمان التمكين الاقتصادي ونقل أصحاب الهمم من الدعم الحكومي إلى الإنتاجية والاستقلالية المالية.

وأوضح وائل محمد البرغوثي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة علامات الخير المجتمعية، أهمية الدور الذي تلعبه منظومة الشركات المجتمعية في تحقيق الشمول الاجتماعي والتمكين الاقتصادي للفئات الضعيفة وإيجاد حلول للقضايا المجتمعية والبيئية، مؤكداً على أن دولة الإمارات العربية المتحدة هي الدولة العربية المؤهلة لتوأمة المجتمعات العربية والقضايا المجتمعية والبيئية المتشابهة والتوسع في تطبيقاتها في أماكن مختلفة من الوطن العربي، والاستفادة من البحوث العلمية والاستثمارات البينية العربية لوضع حلول مستدامة.

من جهته، صرّح رينو كابريس، الرئيس التنفيذي لشركة إينوڤا بقوله: «مساهمتنا في تمويل رأسمال المقهى هو لدعم ريادة أعمال أصحاب الهمم، وتطوير مهاراتهم وضمان التمكين الاقتصادي لتعزيز الاستقلالية المالية لديهم.

وتتماثل هذه الأسس مع القيم المؤسسية لشركة إينوڤا، حيث ندعم النماذج المساندة للقدرات الوظيفية والإنتاجية وتعزيز تنوّع القوى العاملة».

وتابع بقوله: «يساهم هذا الأمر في بناء مجتمعات متسامحة وسعيدة ووضع أصحاب الهمم في قلب التنمية المستدامة»، موضحاً أهمية دعم ريادة أعمال أصحاب الهمم لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للشمول الاجتماعي والمساواة والتمكين ضمن محاور المدن الذكية المستدامة.

 خطط للتوسع

وسيتم تشغيل أول فروع مقهى همم - الذي قامت شركة إينوڤا بالمساهمة في تمويله - عند افتتاحه من قبل آلاء، وعلياء، ومانع ومبارك وجميعهم من أصحاب الهمم من المواطنين والمواطنات وأبناء المواطنات.

وسيحصل كل منهم على نسبة 20% في الرخصة التجارية لأول فرع. وتوجد خطط للتوسع في التطبيق وافتتاح فروع أخرى للمقهى تباعاً في كافة أنحاء الدولة بنفس المنهجية.

وبدوره، رحّب المهندس خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر، بمساهمة شركة إينوڤا بقوله: «نشكر شركة إينوڤا على مساهمتها في التمويل وهو ما يؤكد على أهمية مساهمة الشركات والمؤسسات من كافة القطاعات في هذه النماذج التجارية كحلول مستدامة للدمج الاجتماعي لأصحاب الهمم ودعم استقلاليتهم وإنتاجيتهم».

نموذج مقهى همم

سيقوم المقهى بخدمات التقديم الخارجية للقهوة الخاصة والشاي الخاص اللذين تم إنتاجهما وتطويرهما من قبل شراكات محلية تؤمن بالتجارة العادلة. كما سيقوم المقهى ببيع سلع ومنتجات تحمل عبارات تحفيزية وملهمة.

وقامت شركة علامات الخير المجتمعية بتوقيع اتفاقية مع جمعية دار البر للتعاون في منهجية تمويل رأسمال المقهى طبقاً للإجراءات المعمول بها في الدولة.

وتم تأسيس شركة علامات الخير في إمارة دبي لدراسة خصائص الفئات الضعيفة، وتطوير مشاريع صغيرة ومتناهية الصغر تمكنّهم من الاستقلالية المالية والإنتاجية، بالإضافة إلى تطوير خدمات تسويقية تمكّن مجتمع الأعمال من تمويل المساهمة في تمويل المشاريع واستهداف القوى الشرائية في نفس الوقت.

تمكين اقتصادي

يؤكد المهندس خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة جمعية دار البر، على أنه «يتحتم علينا كجمعيات خيرية النظر إلى المتغيرات الاقتصادية وسلوكيات المجتمعات والتحديات الاجتماعية والاقتصادية بعد جائحة»كوفيد 19 «لمواكبتها وتطوير برامج وشراكات تؤدي دورها في خدمة كافة أطياف المجتمع المحتاجة للدعم والمساندة ونقلها إلى الاكتفاء الذاتي والإنتاجية».

طباعة Email