«الإمارات دبي الوطني»: التعافي الاقتصادي وشيك

أكد موريس غرافيير المسؤول الرئيسي للاستثمار في بنك الإمارات دبي الوطني ثقته بالتعافي الاقتصادي الوشيك بفضل انتشار اللقاحات واستراتيجيات التحفيز المالي التي أطلقتها الحكومات في ظل أسعار الفائدة المنخفضة الداعمة للتوقعات الاقتصادية المرتفعة.

وأضاف خلال مؤتمر صحافي افتراضي أمس إن «عصر المال السحري» الذي ابتدعته البنوك المركزية في الأسواق المتقدمة من دون أي مقدمات لتمويل النفقات الحكومية المتزايدة بعد جائحة كورونا العام الماضي قد يحمل عواقب طويلة الأمد وعلى رأسها التضخم.

سوق الدخل الثابت

وقال غرافيير: «على الصعيد التكتيكي، يبدو المشهد العام، إيجابياً نوعاً ما على المدى القصير إلى المتوسط. ومن المتوقع أن يتمحور عام 2021 حول جني الأرباح في سوق الدخل الثابت، وزيادة رأس المال في الأسهم التي تسجل نمواً قوياً في الأرباح. أما على المدى البعيد، فقد تغير المشهد الاستثماري من الناحية الاستراتيجية ونحن اليوم على عتبة ما يسمى «عصر المال السحري» الذي يحمل عواقب طويلة الأمد، حيث العوائد المنخفضة والمخاطر الجديدة، سواء عبر التضخم أو تراكم الديون».

وتناول غرافيير الصناديق متعددة الأصول التي أطلقها البنك أخيراً وتُدار من دبي وهي: «صندوق الإمارات المميز الحذر»، و«صندوق الإمارات المميز المعتدل»، و«صندوق الإمارات المميز الجريء»، والمتاحة بالدرهم واليورو والدولار. وتخضع الصناديق المدارة من إمارة دبي وتتخذ من سلطة لوكسمبورغ مقراً لها، للمتابعة المستمرة والضوابط الداخلية التي يطبقها بنك الإمارات دبي الوطني، وستكون متاحة لشريحة واسعة من الجمهور بحد أدنى منخفض وقدره 1000 دولار للاستثمار الأولي والسيولة اليومية.

وأضاف: «أختم بالحديث عن أدائنا خلال 2020، وهو ما يجب على كل مدير لإدارة الثروات أن يفعله بشفافية تامة. فقد كنا مخطئين بداية عندما اعتقدنا في فبراير أن فيروس «كورونا» هو حالة مؤقتة ومحصورة بقارة آسيا. وبعد أسابيع، نجحنا في تقليل المخاطر إلى أدنى نسبة في تاريخنا، في وقت كانت فيه الأسواق لا تزال تحافظ على إيجابيتها منذ بداية العام. كما راجعنا السيناريو والقيم العادلة الخاصة بنا، وأعدنا الشراء بقوة في خضم انهيار مارس، وحافظنا على استثماراتنا منذ ذلك الحين.

ونتيجة لذلك، حققت محافظنا الاستثمارية الثلاث عوائد إيجابية ذات أرقام مؤلفة من خانتين، وهو ما يتخطى مخصصاتنا طويلة الأجل ويجعلنا نتفوق على منافسينا الدوليين. وبغية تزويدكم بوصول مباشر وسريع إلى هذه الاستراتيجيات، بعد 3 سنوات من احتضانها، أطلقنا أيضاً صناديقنا متعددة الأصول والتي نفخر بتشغيلها من دبي».

طباعة Email