«أديا» ثالث أكبر صناديق الثروة عالمياً و«دبي» العاشر

احتفظ جهاز أبوظبي للاستثمار (أديا) بمركزه الثالث على قائمة أكبر صناديق الثروة السيادية على مستوى العالم من حيث إجمالي حجم الأصول التي تمتلكها، فيما احتفظت «مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية» بالمركز العاشر، على القائمة نفسها، طبقاً لآخر تحديث للقائمة، والذي أصدره معهد صناديق الثروة السيادية «إس دبليو إف آي» ونشره على موقعه الشبكي.

ويتولى المعهد، وهو شركة خاصة أمريكية متخصصة في دراسة وتحليل أداء صناديق الثروة السيادية في مختلف أنحاء العالم، تحديث القائمة بصفة دورية، كي يعكس التغيرات في قيمة الأصول المملوكة للصناديق السيادية، وفقاً لأحدث استثماراتها. 

ورصد التحديث الأخير أصول الصناديق العامة على مستوى العالم حتى تاريخ 31 يناير الماضي، وبلغت قيمة أصول «أديا» 579.62 مليار دولار، بينما بلغت قيمة الأصول التي تمتلكها «مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية» 301.52 مليار دولار. واحتفظ صندوق التقاعد التابع للحكومة النرويجية بصدارة الصناديق العامة في العالم، بإجمالي أصول بلغت قيمتها الإجمالية 1.273 تريليون دولار.

كما واصلت مؤسسة الاستثمار الصينية استئثارها بالمركز الثاني، حيث بلغت القيمة الإجمالية للأصول المملوكة له 1.045 تريليون دولار. وفي سياق متصل، أفاد تحديث القائمة باحتفاظ الإمارات لصدارة دول منطقة الشرق الأوسط من حيث إجمالي حجم الأصول المملوكة لصناديق الثروة السيادية التابعة لها.

طباعة Email