المنتدى الدولي السادس للابتكار وريادة الأعمال ينطلق بالشارقة الثلاثاء

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، تنظم جامعة الشارقة فعاليات المنتدى الدولي السادس للابتكار وريادة الأعمال افتراضياً، الثلاثاء المقبل.

وتأتي الفعاليات التي يتم تنظيمها من خلال كليتي إدارة الأعمال، والحوسبة والمعلوماتية بالجامعة، وبالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة، للعام السادس على التوالي.

ويُعد المنتدى الدولي السنوي للابتكار وريادة الأعمال وجائزة غرفة الشارقة للمبدعين منصة مثالية للطلبة ورواد الأعمال، للتعرف على أفضل ممارسات الابتكار، والاستفادة منها في مراحل تعليمهم أو في مجال عملهم وتفتح لهم الآفاق للتعبير عن أفكارهم الإبداعية، ومشاركتها مع لجان التقييم، للاستفادة من خبراتهم في تطوير أفكارهم والنماذج الأولية إلى منتج أو خدمة ذات فعالية وقيمة ملموسة على أرض الواقع.

ويشارك ضمن الفعاليات الدكتور كمال يوسف التومي، أستاذ الهندسة الميكانيكية والمدير المشارك لمركز المياه النقية والطاقة النظيفة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا «MIT» - الولايات المتحدة وعضو مجلس أمناء جامعة الشارقة، وصاحب خبرة طويلة في مجال الروبوتيك والمحاكاة والتصميم الديناميكي والميكاترونيكس، وستكون كلمته في موضوع المنتدى عن قادة الصناعة.

وسيتم ضمن فعاليات المنتدى الإعلان عن أسماء الفائزين الثمانية في مسابقة غرفة الشارقة للمبدعين في فئتي المشاريع والأبحاث التي شهدت مشاركة واسعة شملت 418 فكرة موزعة على فئتي المشاريع والأبحاث من مدارس وجامعات عدة في الدولة.

واتسمت المشاريع المشاركة لهذا العام بالتنوع من حيث الموضوعات ذات الصلة بالوقت الراهن مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، والأمن السيبراني، والسفر بالزمن، وأبحاث في مجال العلوم مثل اندماج غاز ثاني أكسيد الكبريت والجزيئات الدقيقة مع الرطوبة النسبية، والنقل الخالي من ثاني أكسيد الكربون، كما تقدم الطلبة بمشاريع تقدم حلولاً للحد من جائحة «كورونا»، والكشف عن الفيروس من خلال الأشعة المقطعية، وتقنيات حديثة لتصوير بصمة الأصابع، وغيرها الكثير من مشاريع ذات صلة بالطب والهندسة والبيئة، وجميعها من ركائز التوجه الاستراتيجي بالدولة، ولرؤية الإمارات الخمسينية.

طباعة Email