2.9 % نمواً متوقعاً لاقتصادات «التعاون» هذا العام

صندوق النقد: اللقاحات تمنح الإمارات أفضلية التعافي

أكد صندوق النقد الدولي أن وصول دول المنطقة خصوصاً الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي إلى اللقاحات والأمصال المضادة لفيروس «كورونا» يمنحها الأفضلية في التعافي من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة.

وقال جهاد أزعور، مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الصندوق، إن أفضلية دول الخليج في آفاق التعافي ترجع إلى اتساع شبكة تغطية سكانها باللقاحات، وتبكيرها في تطعيم السكان، وتبنيها لخطط متقدمة في هذا الشأن، وإبرامها لاتفاقيات ضمنت لها في بعض الأحوال جرعات من اللقاحات تزيد عن احتياجات السكان.

وتوقع أزعور أن تحقق الدول المصدرة للنفط في المنطقة، وفي مقدمتها الإمارات ودول «التعاون»، نمواً في ناتجها المحلي الإجمالي الحقيقي هذا العام بنسبة 2.9%، بالمقارنة مع تراجع نسبته 3.4% في العام الماضي. كما توقع أن يرتفع هذا النمو في العام المقبل إلى 4.2%. 

اقرأ أيضاً:

صندوق النقد: اللقاحات تمنح الإمارات ودول الخليج أفضلية التعافي

 
طباعة Email