«تنظيم قطاع الاتصالات» تطلق النسخة الرابعة من هاكاثون الإمارات

أعلنت الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، انطلاق فعاليات الدورة الرابعة لهاكاثون الإمارات، تحت شعار «بيانات للسعادة وجودة الحياة»، بدعم من وزارة تنمية المجتمع، ممثلة بالبرنامج الوطني للسعادة وجودة الحياة، وفي جميع إمارات الدولة السبع. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الهيئة صباح اليوم افتراضياً، بمشاركة شركاء الهيئة الاستراتيجيين، وممثلي وسائل الإعلام، وعدد من المشاركين في هاكاثون الإمارات.

وتأتي النسخة الرابعة، والتي تنظمها الهيئة افتراضياً، استكمالاً للجهود والدعم الذي تقدمه الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات وشركاؤها في هاكاثون الإمارات، للمبدعين والمبتكرين، للوصول بالأفكار المبتكرة والمبدعة، لتكون شركات ومشروعات ناجحة، ومنفذة على أرض الواقع.

وانطلقت النسخة الرابعة لهاكاثون الإمارات، مع بداية فبراير الجاري، بمرحلة التقديم والتسجيل، والتي تستمر حتى يوم 10 فبراير، على أن تنطلق المرحلة الثانية من 11 إلى 18 فبراير، والتي تحتوي على تدريبات مكثفة للفرق، وفقاً للتحديات التي يشاركون بها، ثم المرحلة الثالثة الأخيرة، هي مرحلة التحكيم، والتي يتم بها تقسيم الفرق وفقاً لمكان وجودهم في السبع إمارات، واختيار أفضل ثلاثة فرق من كل إمارة، ومن المقرر أن يقام الحفل الختامي لهاكاثون الإمارات، في السادس من مارس القادم، حيث سيتم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى في كل إمارة.

10 تحديات

وأعلنت الهيئة اختيار عدة تحديات، وفقاً للمشاكل التي تم رصدها من مختلف الجهات الحكومية في إمارات الدولة، سيتنافس المشاركون على إيجاد حلول عملية لها، وهي 10 تحديات، اعتمدتها الهيئة العامة لتنظيم الاتصالات، لتحقيق مستهدفات المؤشر الوطني للخدمات الإلكترونية، بما يسهم في تحقيق رؤية الإمارات 2021، وهذه التحديات تدور حول التحول الرقمي، التكنولوجيا المالية، البيئة والتغير المناخي، الأمن والسلامة والعدل، المدن الذكية والمستدامة، الترفيه والرياضة الإلكترونية، السفر والسياحة، نظام تعليمي رفيع المستوى، نظام صحي بمعايير عالمية، كفاءة العمل وتطوير الإنتاجية. كما تم تخصيص محور خاص في هاكاثون الإمارات 2021، عن اليوبيل الذهبي للإمارات.

وقال سالم الحوسني نائب مدير عام الهيئة لقطاع المعلومات والخدمات الذكية بالإنابة: تأتي النسخة الرابعة، لتواكب عام الاستعداد للخمسين القادمة، ورؤية الإمارات 2071، حيث تسعى «المئوية» إلى الاستثمار في شباب الدولة، وتجهيزهم بالمهارات والمعارف الضرورية، لمواكبة التغيرات المتسارعة، والعمل كي تكون الإمارات أفضل دولة في العالم، بحلول الذكرى المئوية لقيام دولة الإمارات، وذلك في عام 2071. وهاكاثون الإمارات، ترجمة حقيقية لتوجيهات القيادة الرشيدة في إشراك جميع أفراد المجتمع في نهضة الدولة، وتحقيق أهدافها وتطلعاتها، حيث يقوم الهاكاثون على فتح الباب لجميع فئات المجتمع، من المواطنين والمقيمين والقطاع الحكومي والخاص والأهلي، للمشاركة في تصميم مستقبل الخمسين عاماً المقبلة في الإمارات.

وحقق الهاكاثون نجاحاً كبيراً في الثلاثة أعوام السابقة، حيث وصل عدد المتنافسين إلى 6316 متنافساً، في 20 هاكاثون، شكلوا 764 فريقاً، وقدموا 273 فكرة ملهمة، بمشاركة 107 محكمين، وبتوجيه 263 مرشداً، وبمساعدة 848 متطوعاً، وبمساندة ودعم 106 شركاء.

طباعة Email