فنادق دبي تباشر تنفيذ التدابير الوقائية الجديدة

باشرت الفنادق والشقق الفندقية في دبي، اليوم الثلاثاء في اتخاذ جميع إجراءات السلامة والتدابير الوقائية الجديدة الصادرة عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في الإمارة لمواجهة «كوفيد 19».

 ومن بين تلك التدابير التي تستمر حتى نهاية فبراير الجاري، إلزام المنشآت الفندقية بعدم تجاوز الحجوزات الجديدة نسبة 70% من الطاقة الاستيعابية الكلية للمنشأة، وتحديد عدد مستخدمي أحواض السباحة والشواطئ الخاصة في المنشآت الفندقية بنسبة 70% من الطاقة الاستيعابية للمكان.

أولويات

 وقال طارق مدانات، مدير فندق «ديوكس النخلة»: إن سلامة جميع الزوار والنزلاء في قمة الأولويات، منذ بداية الجائحة، حيث تم اتخاذ جميع إجراءات السلامة المقررة من السلطات الصحية المختصة، خصوصاً في الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي في مطاعم الفندق والمرافق المشتركة، وضمان عدم جلوس الضيوف في المكان الذي لا يفترض بهم الجلوس فيه، بالإضافة إلى التعقيم الدوري، وبالأخص النقاط عالية اللمس، مع التأكد من توفير معقمات الأيدي على جميع الطاولات.

 وأضاف مدانات: إن الفندق بدأ اعتباراً من، اليوم، في تطبيق القرارات الجديدة بخفض القدرة الاستيعابية إلى 70%، معرباً عن أمله في تجاوز الجائحة قريباً والعودة إلى الحياة الطبيعية.

سلامة 

 بدوره، قال حفيظ المرابطي، المدير الإقليمي لتطوير الأعمال في مجموعة «أسكوت العالمية للفنادق»: «تصب جميع القرارات والتحديثات الحكومية المتعلقة بالتصدي لانتشار فيروس «كوفيد 19» في مصلحة استدامة الأعمال في قطاع الضيافة والفنادق، ونلتزم بتطبيقها في فندقي أسكوت بارك بلايس دبي وسيتادينز مترو سنترال دبي للشقق الفندقية، والتي تم تصميمها بهدف توفير ملاذات مريحة للضيوف، من خلال الاستفادة من تجهيزات الشقق الفندقية المنزلية ومن خدماتها اليومية، والتي تغنيهم عن الإقامة في الشقق السكنية».

وأضاف أن المجموعة وفي إطار مبادراتها العالمية الرامية إلى ضمان سلامة الضيوف وتعزيز ثقة المسافرين، تعاونت مع شركة «بيرو فيريتاس» المتخصصة في مجالات الاختبار والتفتيش وإصدار الشهادات من خلال مبادرة «أسكوت كيرز»، لتكون بذلك أول من يتخذ هذه الخطوة القيّمة على مستوى الشركات المشغلة للشقق الفندقية. 

ونال فندق «سيتادينز مترو سنترال دبي» ختم «دبي الضمانة»، الذي يتم منحه لفنادق الإمارة الملتزمة بتطبيق إجراءات السلامة والنظافة الصارمة. 

تفرد

ونوه هيثم عمر، مدير عام فندق «الجداف روتانا»، بالجهد المتفرد، الذي تقوم به حكومة دبي في مواجهة الجائحة منذ بدايتها، مضيفاً أن القرارات والتحديثات الحكومية ما هي إلا انعكاس لهذا الجهد المتواصل، الذي تبذله الحكومة في سبيل تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة.

وأكد التزام فندق الجداف روتانا، منذ افتتاحه مؤخراً بكل التدابير الوقائية والاحترازية الحكومية، مع تطبيق كل التحديثات والتدابير الصادرة بهذا الصدد، ومنها تحديد الحجوزات في الغرف بنسبة 70% من طاقة الفندق الكلية وخفض أعداد مستخدمي حوض السباحة إلى 70%، وإغلاق المطاعم والمقاهي عند الساعة 1 صباحاً، إلى جانب التأكيد على التباعد الاجتماعي في جميع مرافق الفندق.

 وأضاف عمر: «نطبق من خلال برنامج (عالم روتانا الآمن) إجراءات مكثفة لتنظيف وتعقيم الغرف وفتحها حصراً من قبل النزلاء، وتتنوع هذه الإجراءات بين عمليات التطهير الشامل باستخدام معدات رش الرذاذ المكثف وصولاً إلى تعقيم أغطية الأسرّة وبياضات الحمامات بوسائل كيميائية وحرارية فعّالة»، مع التركيز على تقديم التجارب والخدمات غير التلامسية وممارسات التنظيف والتعقيم المكثفة والمعتمدة من قبل خبراء عالميين، بما يضمن للضيوف البقاء آمنين أثناء إقامتهم».

طباعة Email