دور أساسي لـ«راكز» في رسم المشهد الاقتصادي لرأس الخيمة

أكد الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» أن ملامح استراتيجية «راكز» بشكل عام تتركز على مواصلة دعم مجتمع أعمالها الذي يضم ما يزيد على 15000 شركة من أكثر من 100 دولة وتعمل في ما يفوق 50 قطاعاً ومن أبرزها الخدمات الاستثمارية والإدارية والتجارة الإلكترونية وخدمات التسويق والإعلام وتجارة المعدات الميكانيكية والإلكترونية والأغذية والأدوية ومواد البناء ومختلف الصناعات وغيرها وذلك عبر تطوير شتى البرامج والمبادرات والتسهيلات التي تمكنهم من تخطي التأثير الذي خلفه «كوفيد 19» على أعمالهم وتساهم في نموها وتوسيع نطاقها في المنطقة.

وقال الشيخ أحمد بن صقر القاسمي في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الإمارات «وام» ان هناك دوراً أساسياً لـ«راكز» في رسم المشهد الاقتصادي لرأس الخيمة،مشيراً إلى انه في ما يخص الاستثمارات الأجنبية الجديدة تسعى «راكز» إلى تطوير آليات جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى إمارة رأس الخيمة لاتخاذها مقراً لها وذلك بتطوير السياسات وتسهيل الإجراءات وتقديم مجموعة واسعة من الخدمات التي تمكن المستثمرين من تحقيق مساعيهم وتحسين تجاربهم الاستثمارية وبالتالي تطوير قطاعات وصناعات جديدة في الإمارة. وتسعى «راكز» إلى إتاحة خيارات واسعة من باقات الأعمال والمنتجات التي تلبي أهداف المستثمر الأجنبي بشتى أنواعها وإطلاق مرافق ومنشآت جديدة ومتنوعة تخدم المستثمرين ورواد الأعمال.

وأشار إلى أن «راكز» تطمح إلى مواصلة التعاون مع مختلف الهيئات وعقد شراكات جديدة بهدف تسهيل إجراءات تأسيس الأعمال للمستثمرين وتوفير أرقى أنواع الخدمات لتعزيز تجربتهم الاستثمارية وتطوير إجراءات التسجيل الإلكتروني لتمكين المستثمرين الجدد من تسجيل شركاتهم بكل سهولة وأريحية وإيجاد حلول ومبادرات لما بعد «كوفيد 19» تساهم في دعم المستثمرين الحاليين والمحتملين فيما تخطط «راكز» لمواصلة تطبيق الاستراتيجية الصناعية للهيئة والتي تهدف إلى تطوير القطاع الصناعي لإمارة رأس الخيمة تماشياً مع أهداف رؤية رأس الخيمة 2030.

طباعة Email