3.8 مليارات أرباح بنك أبوظبي التجاري 2020

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أعلن بنك أبوظبي التجاري أمس، عن نتائجه المالية عن العام المنتهي بتاريخ 31 ديسمبر 2020 وعن الربع الرابع من العام 2020. وبلغ صافي الأرباح مليار درهم عن الربع الرابع 2020، فيما بلغ صافي الأرباح السنوية للمجموعة 3.8 مليارات درهم مع نسبة 9.44% كعائد على حقوق المساهمين عن الربع الرابع 2020 وبنسبة 8.3% للعام 2020.

وحافظت الأرباح التشغيلية قبل خصم المخصصات على مستواها بنهاية العام 2020، حيث بلغت 7.945 مليارات درهم مقارنة مع 7.977 مليارات درهم بنهاية العام 2019. ويواصل البنك التزامه بالنهج المتحفظ في تجنيب المخصصات، حيث بلغ صافي المخصصات 3.993 مليارات درهم بنهاية العام 2020 بارتفاع كبير عن العام 2019، مما يعكس التحديات الاقتصادية التي تواجهها الأسواق ونتيجة المخصصات المرتبطة بقروض مجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية ومجموعة فينابلر والشركات التابعة لها.

توصية بالتوزيعات

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيعات نقدية بمبلغ 27 فلساً لكل سهم بمبلغ إجمالي وقدره 1.87 مليار درهم بما يعادل 49% من صافي الأرباح بعد موافقة المساهمين خلال اجتماع الجمعية العمومية.

ركائز متينة

وقال خلدون المبارك، رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك أبوظبي التجاري: انطلاقاً من الركائز المتينة التي يتمتّع بها البنك، تمكّن البنك من الاستفادة من ميزانيته العمومية القوية، ومعايير الحوكمة والثقافة المؤسسية الراسخة التي ينتهجها في مواجهة التداعيات التي سببتها جائحة «كوفيد19» العالمية، لا سيما على صعيد تراجع النشاط الاقتصادي وانخفاض أسعار النفط عالمياً.

وتمثلت أبرز أولوياتنا خلال العام الماضي في دعم ومساندة المجتمع بطرق مختلفة. فقد كان بنك أبوظبي التجاري أول مؤسسة مصرفية يقدم حزمة شاملة من الإجراءات الرامية إلى حماية عملائه من تداعيات الجائحة.

وأضاف: «بالنيابة عن أعضاء مجلس الإدارة في بنك أبوظبي التجاري، أودّ أن أعرب عن عميق تقديرنا وامتناننا لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وإلى المصرف المركزي، لدعمهم المتواصل ورؤيتهم الحكيمة لتطوير وتنمية اقتصاد الدولة.

كما أتوجه بالشكر لمساهمينا وعملائنا المخلصين، وأعضاء فريق الإدارة التنفيذية وجميع العاملين في البنك لتفانيهم والتزامهم المستمر في تقديم خدمات استثنائية للعملاء الكرام».

التكيّف مع التحديات

وقال علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لمجموعة بنك أبوظبي التجاري: «نجح بنك أبوظبي التجاري في الحفاظ على مكانته الرائدة والتكيّف سريعاً مع التحديات غير المسبوقة التي شهدها العام الماضي، ليثبت قدرته على تجاوز الصعوبات بكفاءة عالية والاستفادة منها في تعزيز ركائزه كمجموعة مصرفية قوية ومستقرة، تمتلك الإمكانات اللازمة لأداء دور فاعل في دعم قطاع الأعمال وخدمة المجتمع الذي يعمل فيه. وكان لولاء وتفاني موظفينا دور كبير في استجابة بنك أبوظبي التجاري للتحديات الكبيرة التي شهدها عام 2020.

فرغم الظروف العصيبة، حرصت فرق عملنا على مواصلة التركيز على تقديم الخدمات المصرفية خلال فترة الإغلاق، وإطلاق حزمة من إجراءات الدعم للعملاء، وإتمام المرحلة الأخيرة من اندماج بنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال في مجموعة بنك أبوظبي التجاري».

وتابع عريقات: «تماشياً مع ثقافتنا المؤسسية القائمة على تشجيع الكفاءات الوطنية، توظف المجموعة حالياً ما يقارب 1.500 مواطن، متجاوزة بذلك أهداف التوطين التي حددها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي. كما واصلنا في العام 2020 توظيف وتدريب الكفاءات الإماراتية المتميزة لإعدادهم من أجل المساهمة بفاعلية في تنفيذ استراتيجية البنك وتحوّله الرقمي».

إعادة هيكلة «إن إم سي»

ويتطلع البنك للموافقة على إعادة هيكلة مجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية، من قبل الدائنين في النصف الأول من العام الجاري. ويواصل البنك العمل بشكل وثيق مع الحارس القضائي لـمجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية، بهدف إعادة هيكلة المجموعة.

وسجل البنك خلال العام 2020 مخصصات بقيمة 1.65 مليار درهم لتغطية القروض الممنوحة لمجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية ومجموعة فينابلر والشركات التابعة لها. والبنك في وضع جيد من حيث مستويات المخصصات التي تم تجنيبها بما يتماشى مع القيم التقديرية المستقلة وإمكانية استرداد الديون واستناداً للتطورات الإيجابية في أداء مجموعة «إن إم سي» للرعاية الصحية وعملية إعادة الهيكلة.

أبوظبي التجاري - مصر

نجح بنك أبوظبي التجاري - مصر في توسيع أعماله وبناء علامة تجارية قوية، وقام بطرح هويته الجديدة بنجاح في أغسطس 2020 من خلال 47 فرعاً كانت تتبع لبنك الاتحاد الوطني سابقاً، وذلك رغم تحديات التي اتسم بها العام 2020 نتيجة تداعيات «كوفيد19». كما حقق البنك أداءً مالياً قوياً بنهاية 2020 حيث سجل صافي الأرباح ارتفاعاً بنسبة 14% ليصل إلى 491 مليون جنيه.

طباعة Email