بالاعتماد على تقنيات «آي كابيتال نتوورك»

«إنفستكورب» تطلق منصة «آي بارتنرز» للاستثمار

أعلنت إنفستكورب، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم أنها أطلقت Investcorp iPartners، وهي منصة استثمار تعتمد التكنولوجيا المالية الحديثة التي تمكن المستثمرين من التصفح والتقييم والاستثمار في الشركات الخاصة والعقارات وعروض الاستثمار البديلة الأخرى الخاصة بإنفستكورب عبر الإنترنت.

وقال حازم بن قاسم الرئيس التنفيذي المشارك لإنفستكورب: «تمثل منصة إنفستكورب آي بارتنرز استمراراً لاستراتيجية التوسع العالمية للشركة.

وبينما نواصل توسيع قاعدة مستثمرينا المؤسسيين، ستعمل منصة آي بارتنرز على تمتين قاعدتنا من المستثمرين ذوي الملاءة المالية العالية وتوسيع نفاذنا إلى أسواق الثروة الخاصة الكبيرة والمتنامية على مستوى العالم بالشراكة مع البنوك. وتعزّز منصة آي بارتنرز منهجنا المتميز في خدمة العملاء والذي يمثل حجر الزاوية في نموذج عملنا وثقافة شركتنا».

وتم تطوير «إنفستكورب آي بارتنرز» بالتعاون مع iCapital Network، منصة التكنولوجيا المالية الرائدة التي تعزّز النفاذ والكفاءة للاستثمارات البديلة في قطاعي إدارة الأصول والثروات.

وقال لورانس كالكانو، الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة «آي كابيتال نتوورك»: يسعدنا اختيارنا لتوفير التكنولوجيا لتمكين إنفستكورب من تطوير منصة فعّالة وآمنة يمكن من خلالها أن تقدّم لعملائها ذوي الملاءة المالية العالية مجموعة واسعة من الاستثمارات البديلة، بما في ذلك فرص الاستثمار المشترك المباشر في الأسواق الخاصة.

ونتطلع إلى مواصلة شراكتنا الطويلة الأمد مع إنفستكورب والمدفوعة بالالتزام المشترك بتقديم التكنولوجيا الذكية التي تلبي متطلبات الاستثمارات البديلة في سوق عالمي متنامٍ.

ويتولى إدارة «إنفستكورب آي بارتنرز» عبد الرحيم سعد، رئيس قسم الشراكات العالمية في إنفستكورب الذي قال: يقوم توفير الاستثمارات البديلة المدعومة بالتكنولوجيا المالية على المستوى العالمي على اتجاهات تنظيمية وتجارية وتكنولوجية مؤاتية: يضفي المنظمون الطابع الديمقراطي على الوصول إلى فرص تكوين الثروة؛ ويخصص المستثمرون الخاصون والبنوك الموزعة المزيد من الرساميل للاستثمارات البديلة؛ والتقدم التكنولوجي الذي يمكّن مديري الأصول من دخول هذا القطاع الجذاب من السوق بطريقة أكثر كفاءة وقابلية للتطوير وسهولة من أي وقت مضى. وتم إطلاق المنصة في الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، مع خطط للتوسع دولياً.

طباعة Email